اخبار منوعة

"مروة" منعتها الدراسة من الالتحاق بكلية الفنون الجميلة فحققت حلمها أونلاين

منعتها دراستها فى الأزهر من الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، إلا أنها لم تستسلم للأمر، ولم تغفل موهبتها فى الرسم، وأصرت على صقل موهبتها من خلال الكورسات الأونلاين، ومشاركة رسوماتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إنها الفنانة مروة محمد صاحبة الـ21 عامًا.

“مش لازم أكون خريجة فنون جميلة عشان أرسم”.. بهذه الكلمات بدأت الفتاة العشرينية حديثها لـ”اليوم السابع”، وأضافت قائلة: “بدرس شريعة وقانون، لكن بحب الرسم من صغرى، وبالرغم من الظروف وعدم التحاقى بكلية الفنون الجميلة، إلا أنى كنت مصممة أوصل للحاجة اللى بحبها”.

روت “مروة” قصتها لـ”اليوم السابع” قائلة: “طول عمرى كنت بحب الرسم أوى، ودايمًا برسم من وأنا فى حضانة، وفى المدرسة كنت معظم الوقت بشارك فى الأنشطة الفنية، وفى ثانوى بدأت أخد كورسات وأدور إزاى أتعلم كويس، وكنت مبسوطة جدًا إنى بتطور وبحاول أتعلم كل حاجة عن الفن، وقتها كان عندى 16 سنة بقيت أحاول أتعرف على فنانين وأقرأ عن المدارس الفنية، وأقابل ناس مهتمة بالرسم، وكنت خلاص استقريت إن دي أكتر حاجة بحبها وعندى طاقة ليها”.

ولأن الرياح تأتى بما لا تشتهى السفن، لم تستطع “مروة” الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، وعن السبب قالت: “فى المرحلة الثانوية عرفت إنى مش هعرف أدخل فنون جميلة، لأنها مش بتقبل طلبة من الأزهر، والموجود عندنا تربية فنية للبنين فقط، وفى الوقت دا أنا وصديقة ليا كنا بنجهز للمشاركة فى معرض الكتاب، وفى نفس الوقت كان فى جروب فيس بوك بدأ يعمل فعاليات بنشر معلومات وتنظيم ورش عمل”، وأضافت: “بعد الجروب بقى عندى أصدقاء فنانين من الورش اللى حضرتها، ودا ساعدنى كتير إني أعوض شوية من الحاجات اللي كانت هتفيدني في الكلية، وبعدها بدأت أركز على الكورسات الأونلاين، ودى من أكتر الحاجات اللى ساعدتنى أتقن الرسم، وميزتها إنى أقدر أوصلها دايمًا، وبلاقى اللى محتاجاه من ناس مش هقدر أوصلهم فى الحقيقة”.

وتحكى “أنا بحب أجرب طرق كتير فى الرسم، فالوقت بيختلف حسب اللى بعمله، بحب أتمرن باسكتشات بتكون سريعة فى دقايق معدودة، ولو لوحة بصبر عليها أكتر، وبشتغل على فترات فممكن تخلص فى أيام أو أسابيع، ولو حد طالب بورترية فبيكون من 5 لـ10 ساعات، وممكن أقل أو أكتر، حسب التفاصيل والخامة اللى بستخدمها، ولو حيطة فطبعًا بتختلف حسب المساحة”.

استخدمت “مروة” موهبتها فى الرسم  كمصدر دخل فى البداية، وذلك من خلال رسم الصور الشخصية والجداريات، لكن منذ عام تقريبًا، بدأت في تقديم كورسات تعليمية كمصدر دخل، ورغم أنه غير ثابت، إلا أنها مهتمة أكثر ببناء خبرة كبيرة في المجال.

وعن الصعوبات قالت: “كان نفسي يكون فى فرع أو يكون من حقنا أننا ندرس فى تربية فنية أو فنون فى الأزهر، وحاولنا فعلًا نتواصل مع مسؤلين كتير، وجاوبوا إنهم هيشتغلوا على فتح قسم تربية فنية للبنات، بس للأسف برضو دا ما حصلش لحد دلوقتى، ودا كان السبب أنى أدخل كلية دراسات إسلامية، ودى كانت أكتر حاجة أحبطتنى فى حياتى، وقعدت فترة صغيرة ماكنش عندى طاقة أرسم تانى، بس بعدها رجعت أرسم اسكتشات كتير أوي يوميًا بلا هدف، وبعد فترة لقيت إن دا ساعدني بشكل كبير”.

 

قراءة الموضوع "مروة" منعتها الدراسة من الالتحاق بكلية الفنون الجميلة فحققت حلمها أونلاين كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.