اخبار عراقية

مرقد الشيخ الكليني.. معلم تراثي ديني يتوسط بغداد » وكالة الأنباء العراقية

بغداد-واع
تصوير صفاء علوان 
الشيخ الكليني (قدس) هو الشيخ محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي من كبار فقهاء ومحدثي الشيعة الإمامية ومؤلف كتاب الكافي الذي يعدّ أجلّ كتب الأصول عند الشيعة، توفى الكليني ببغداد في شعبان سنة 329هـ عن عمر ناهز الثانية والسبعين، وقبره الشريف في شرقي بغداد، قرب جسر الشهداء في منطقة الشورجة، بجوار المدرسة المستنصرية.
قال الامين العام للمرقد الشيخ شهاب الشويلي في تصريح لوكالة الانباء العراقية(واع): “بدأنا بعمل ممنهج بالمرقد يبدأ بالجانب الإداري لنضع بصمة بهذا المكان ومن ثم بالجانب الاعلامي لإقامة المهرجانات في المشهد الشريف وعمل مسرحيات” ،مبيناً أن إحدى المسرحيات اسمها جسر الوصول الى الحقيقة إذ إن الكليني كان هو الشخص الذي يحافظ على تراث اهل البيت عليهم السلام في فترة العباسيين تلك الفترة العصيبة” .
وأضاف: “قمنا وبالتعاون مع مدير عتبات قم المقدسة بإعمار الصحن الشريف وثلاث قباب وتم تطبيقها بكاشي، وتم فرش مصلى المسجد الشريف بنوع من السجاد الجميل البهي كي يظهر هذا المكان بأجمل صورة” ، مؤكداً أن “الاعمار مستمر للمرقد إذ قام أحد الاشخاص من دولة قطر بالتبرع ببعض الديكورات والنقشات الاسلامية داخل المسجد الشريف الى جانب تعمير مصلى النساء “.
وتابع الشيخ الشويلي أن “مساحة المرقد تبلغ حوالي 1400 متر وعمره قبل العثمانيين سنة 329 توفى الشيخ الكليني وسميت بسنة تناثر النجوم”، مشيراً الى أنه “كانت هناك محاولات كثيرة في زمن العثمانيين إذ أرادوا ان يطمسوا معالم المرقد الشريف وتم تغيير المرقد وكذلك بزمن الانكليز تم اغلاق المرقد وتغييبه عن الناس وفي زمن الحكومات السابقة حكومة صدام كذلك تم تغيير اسم القبر باسم وهمي من مرقد الشيخ الكليني الى هذا هو قبر ابو الحارث المحاسيبي”.
وذكر الشيخ الشويلي أنه “تم تكليفه بإدارة مرقد السيد اسماعيل حفيد الامام الكاظم (عليه السلام) الى جانب مرقد الشيخ الكليني وهذا المرقد كان مغيباً في مسجد وكان هذا المسجد اسمه الخفافي”، موضحاً أن “هذه المرقد من المراقد التي تم ارجاعها بعد قانون 19 لسنة 2005 مرقد السيد اسماعيل حفيد الامام الكاظم ع “.
وأكد أن “هناك خطة عمل بهذا المشهد كما عملنا في مرقد الشيخ الكليني سيطبق العمل الممنهج في مرقد السيد اسماعيل “، داعياً “الجهات الاعلامية والدينية بزيارة مرقد السيد اسماعيل والاستفادة من العتبات المقدسة”.

 

قراءة الموضوع مرقد الشيخ الكليني.. معلم تراثي ديني يتوسط بغداد » وكالة الأنباء العراقية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.