اخبار منوعة

مدينة بريطانية تمنع تقديم أسماك الزينة كهدايا داخل أكياس بلاستيكية لهذا السبب

أصدرت السلطات فى مدينة بريستول البريطانية، قراراً يحظر على منظمى المهرجانات الترفيهية تقديم أسماك الزينة الذهبية كهدايا تحفيزية وجوائز للزوار، ويأتي القرار عقب حملة قادتها الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوان في المملكة المتحدة، لوقف تقليد تقديم الأسماك الذهبية كهدايا داخل أكياس بلاستيكية أثناء المهرجانات المحلية، والذي استمر لسنوات، بدعوى تصنيفه كأحد أشكال القسوة على الحيوان، حسبما ذكر موقع bbc ، حيث تموت أغلب هذه الأسماك بعد ساعات قليلة من وصولها لمنازل الزوار، ما يُعد سلوكاً ينتهك مبادئ حقوق الحيوان.

 

وأوضح “ربما لم يكن رئيس البلدية على علم بهذه الحملة الوطنية، لكنني متأكد من أنه يوافق على أن هذه الممارسة التجارية غير مقبولة على الإطلاق في هذا العصر”.

وأضاف أن استخدام الحيوانات كجوائز وهدايا لا يحترم نوعها ويعد استغلالاً سيئاً لها، فضلاً عن كونه يخصم من رفاهياتها وحقها في عيش حياة طبيعية.

 

قراءة الموضوع مدينة بريطانية تمنع تقديم أسماك الزينة كهدايا داخل أكياس بلاستيكية لهذا السبب كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.