اخبار عراقية

مديرون مخضرمون منذ 17 عاماً.. كورد ديالى يترقبون قراراً إدارياً "منصفاً"

شفق نيوز/ جدد مسؤولون كورد في محافظة ديالى اليوم الاثنين، مطالباتهم بمنحهم استحقاقهم في المنظومة الادارية للمحافظة، منتقدين تهميشهم في ادارة مؤسسات المحافظة منذ  العام 2003.

ويترقب المكون الكوردي تنفيذ قرار تغييرات في ادارة دوائر ديالى، والذي اعلنه المحافظ بالتنسيق مع رئيس الوزراء لإعادة التوازن القومي الى  المحافظة وفقاً للاستحقاقات السياسية والسكانية.

وأكدت مصادر حكومية في ديالى ان تغييرات ستطال الكثيرين من مديري الدوائر المخضرمين والذين تعذر استبدالهم بسبب الضغوط السياسية والطائفية والتأثيرات الحزبية.

وقال نائب محافظ ديالى عن الاتحاد الوطني الكوردستاني كريم اغا زنكنة، لوكالة شفق نيوز، “نترقب قرار ادارة المحافظة حيال استبدال مديري الدوائر ونتائج اجتماع المحافظ مع رئيس الوزراء بهذا الشأن”، مبينا ان “المكون الكوردي مغيب عن ادارة أية دائرة في المحافظة سواء المدنية او المؤسسة العسكرية بكافة مفاصلها”.

واضاف زنكنة أن”مطالب التحالف الكوردستاني في ديالى لا تتعدى الاستحقاق السكاني والسياسي اسوةً بالمكونات الاخرى باعتبار الكورد مكون اساسي ويتجاوز نفوسهم في ديالى  250 الف نسمة”.

بدوره اعتبر النائب عن ديالى – الاتحاد الوطني الكوردستاني شيركو ميرويس، أن “التمثيل الاداري للكورد ليس بمستوى الطموح وبعيد عن استحقاقهم”، كاشفا عبر شفق نيوز، عن “مساع جادة للتحالف الكوردستاني لاستحصال حقوقه بالتنسيق مع ادارة المحافظة وحسب الاستحقاق الرسمي”.

واكد ميرويس ان “الكورد يترقبون اجراءات التوازن الاداري في المحافظة والتقسيمات الادارية والغائبة، منذ عام 2003 وحتى الان”، مشيرا الى ان “الكورد لم ينالوا استحقاقهم الاداري  خلال الحكومات المحلية المتعاقبة في ديالى”.  

من جانبه، شدد النائب الكوردي عن كتلة النهج الوطني ازاد حميد شفي، على ضرورة تصحيح المسارات الادارية في ديالى انسجاما مع الاستحقاقات القومية والسكانية”،  لافتا الى ان “حصة الكورد الادارية تتناقص مع تشكيل كل حكومة محلية منذ 2003 وحتى الان, وهذا امر مأسوف عليه”.

واشار شفي حديثه لوكالة شفق نيوز، إلى أن “رئيس الوزراء الحالي بعيد عن المحاصصات الحزبية، ونأمل منه انصاف ديالى وتحقيق توازن مثالي يتلائم مع طبيعة وتركيبة ديالى السكانية التي تعتبر عراقا مصغرا, ما يعيد ثقة المواطن من مختلف القوميات بالعملية السياسية والديمقراطية”.

 وطالب محافظ ديالى مثنى التميمي في وقت سابق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتدخل وتغيير مديري دوائر مخضرمين في دوائرهم ومحصنين بـ”المحاصصة الحزبية”ممن  امضوا نحو 10- 15 عاما في مناصبهم .

 وينتقد مسؤولون واكاديميون في ديالى استمرار بعض مديري الدوائر الخدمية في مناصبهم منذ اكثر من 10 سنوات  رغم الاخفاقات والمشاكل التي تشهدها القطاعات المختلفة.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق