مداخلة البطريرك ساكو في الخارجية البلجيكية حول المصالحة الوطنية

sako

اعلام البطريركية
عقد صباح اليوم الاثنين 14/11/2016 في مبنى وزارة الخارجية لقاء ضم الوفد العراقي فضلا عن سفير العراق لدى بلجيكا وحضره نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وجماعة سانت ايجيديو العالمية وهي الجهة المنظمة مع الحكومة البلجيكية.
والموضوع الأساسي كان المصالحة الوطنية وتكلم عنه معظم المشاركين العراقيين والأجانب عن أهمية المصالحة.

وفي مداخلته: إشارة غبطة البطريرك الى أهمية المصالحة الوطنية الحقيقية، العراقيون بحاجة إلى القيام بعملية النقد الذاتي، لمعرفة جميع الأسباب وراء ما حدث ويحدث.
– اساس المصالحة هو الاخلاص للعراق – للوطن الجامع وليس للدين او الحزب او الأشخاص.
– تعزيز سيادة القانون والمؤسسات والمواطنة واحترام حقوق الجميع.
– في ظل انتشار أفكار تنظيم داعش لا بد ان نصلح الخلل في خطابنا وتنقيته من كل الأفكار الظلامية الهدامة، وأن نعترف بالآخر، ونذهب باتجاه الدولة المدنية الحضارية التي تؤسس لنا فكرا إنسانيا متطورا.
– خطاب ديني معتدل يتمسك بدوره في توجيهه الناس نحو القيم العليا والدفاع عن حقوق الجميع وتحقيق العدالة والمساواة.
– تبني نظام مدني يحترم القيم الدينية والإنسانية ولا يقحم الدين في السياسة.
– استخدام الاعلام والتعليم كوسيلة تثقيف على التسامح وقبول الآخر وتحديثه وليس من اجل اجندات فئوية.

وهنا لا بدّ لنا ان نفكر جديًّا كيف نفتحُ الطرقَ المسدودة ونرفعُ الحواجز النفسية، وننظر الى بعضنا البعض كأشخاص احرار ومسؤولين فنحترم التنوع والاختلافات في الرأي وبذلك نغدو اقوى من الانقسام.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل الرئيسة العامة الجديدة لرهبانية بنات قلب يسوع الأقدس

البطريرك ساكو يستقبل الرئيسة العامة الجديدة لرهبانية بنات قلب يسوع الأقدس   إعلام البطريركية استقبل …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن