أخبار العراق

محللون يجيبون على السؤال: هل فشلت التجربة السياسية في العراق؟

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : محللون يجيبون على السؤال: هل فشلت التجربة السياسية في العراق؟ والذي نشر في موقعنا بتاريخ 2022-09-22 22:57:02 . والان الى التفاصيل.

بغداد / المسلة 22 أيلول / سبتمبر 2022: اعتبر محللو مجموعة الاتحاد للتحليل السياسي ، الخميس 22-9-2022 ، أن العملية السياسية في العراق تعاني من عدة أمراض وعاهات ، ولا يمكننا القول إن التجربة السياسية قد فشلت ، بل بالأحرى يحتاج إلى إصلاحات حقيقية وواقعية. وقال المحلل السياسي هيثم الخزعلي إن السبب الرئيسي للفشل هو عدم وجود رئيس للنظام السياسي العراقي بسبب المحاصصة التي حولت الأغلبية إلى أقلية. وأضاف المحلل السياسي الدكتور قاسم بلشان أن “العامل الخارجي لعب دورا كبيرا في ذلك ، من خلال تجنيد أمريكا لعدد من السياسيين للعمل على تنفيذ برنامجها التخريبي للعراق”. وتابع المحلل السياسي الدكتور علي الطويل أن “مسؤولية الفشل مشتركة ويتم تمثيلها بعدة عوامل ، ربما كان العامل الأبرز فيها هو الاحتلال الأمريكي للعراق ، حيث أراد الأخير أن يجعل العراق دولة فاشلة. ” وأكد المحلل السياسي علي الصياد أن “سبب الفشل الداخلي تتحمله الأحزاب السياسية ، لأنها لم تتشكل على أساس فكرة اجتماعية واقعية ، بل تشكلت على أساس رمزية وشخصية”. وتابع المحلل السياسي ابراهيم السراج ان “العملية السياسية برمتها تعاني من امراض وعيوب كثيرة ، ولا نستطيع ان نقول ان التجربة السياسية في العراق فشلت وانما تحتاج الى اصلاحات حقيقية وواقعية”. وقال المحلل السياسي محمد فخري المولى إن “الإنجاز والبناء يتطلبان التنازل عن المكاسب أمام البلاد ، وأن هناك رؤية واسعة للغاية للعمل المشترك ، لأنه في هذه الفترة الخاسر الأكبر هم الوسط والجنوب. . ” وأضاف المحلل السياسي محمد الياسري أن الترويج لوجود الفساد بدأ بشكل عملي منذ أن تولى القادة الشيعة مقاليد الحكم في العراق. وتابع المحلل السياسي يونس الكعبي: “أساس الوضع الذي نحن فيه هو بسبب الاحتلال الأمريكي الذي لم يكتف بإسقاط النظام السابق ، بل دمر الدولة العراقية بأكملها. في حين أن اختصاصي الشؤون القانونية الدكتور مصدق” وقال عادل إن “الإصلاح السياسي المنشود لن يتحقق إلا بتعديل الدستور بما يتناسب مع احتياجات المجتمع وليس الرغبة السياسية أو رغبة المحتل”. وأضافت المحللة السياسية ضحى الخالدي: هناك أسباب كثيرة للفشل منها آثار الاحتلال والتدخلات الخارجية والإرهاب والرواسب البعثية ، وشدد المحلل السياسي قاسم الغراوي: العراق بحاجة لقادة حقيقيين وبناة دولة يحافظون على المؤسسات و الدولة ، وتفرض القانون ، وتقف بقوة ضد الفساد ، وتحرص على المال العام ، وأشار الكاتب عزيز الإبراهيمي إلى ضرورة الحفاظ على هذا النظام السياسي والبيئة التي ينمو فيها وينضج ، وربما يجب أن تكون التعددية الحزبية. وأضافت المحللة السياسية منهل المرشدي أن “الغالبية العظمى من أعضاء مجلس النواب ليس لديهم موقف مستقل لأي منهم ، ولا رأي أو رؤية ، ولا حتى تعليق دون توجيه أو اقتراح من رئيس الكتلة زعيم الحزب. أو القائد. الكل هنا يتبع ترتيب الفرد “. وأضاف الكاتب عامر جاسم العيداني أن” هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على العالم اتخذت مسارًا جديدًا خلال العقود الأربعة الماضية ، حيث توظف واشنطن في هذه سياسة وشدد المحلل السياسي مفيد الصعيدي على أن “ما يمر به البلد من تعثر يعود إلى الاحتلال الذي مكّن بعض الإخفاقات في الوصول إلى القرار ، وعزل الساعين لبناء قال الكاتب الدكتور حسين فلاميرز: “على العراقيين أن يبحثوا عن مستقبل مشرق لأجيال واعدة نشأت على درب قيم وثوابت الأمة العراقية ، وألا يروا بعين واحدة وبالجميع”. وأضاف الكاتب والصحفي عدنان السعدي أنه “لا يمكن تحميل الشخصيات الشيعية التي عادت إلى البلاد المسؤولية الكاملة بعد عام 2003”. وأضاف الكاتب عمار الوالي أن “الحفاظ على الجبهة الداخلية وتجنبها إن الصراع والحساسيات والخصومات ضرورية للخروج من الأزمات “. وأضاف الباحث والصحفي عبد الخالق الفلاح ، أن “المشاكل الأساسية في العراق معقدة ، إذ لا توجد قوى لها برامج تنموية واضحة ولا مواقف متسقة معبرة عن التمسك بها”. وأضافت الكاتبة حليمة السعدي ، أن “البلاد تمر بحالة من الانقسام السياسي والانقسام المستمر ، وهي تشبه خلية الخميرة التي تتكاثر بالانشطار والتكاثر”. وأضاف الكاتب مازن صاحب أنه “منذ قيام دولة العراق الحديثة ، واجه الاتفاق على العقد الاجتماعي الدستوري تناقض الاتفاق بين المنفعة الشخصية للمواطن والمنفعة العامة لبناء دولة مدنية حديثة”. وقال المحلل السياسي ضياء الدين الهاشمي إن التغاضي عن الفساد الإداري والمالي وسياسة الأراضي والتسليح الذي تبنته العديد من التشكيلات المشاركة في العملية السياسية ساهم في الفشل. يقول المحلل السياسي قاسم العبودي إن “التجربة السياسية العراقية فشلت بسبب ارتباط بعض الأطراف الداخلية بالخارج ، وخاصة المحور الخليجي”. وشدد الكاتب قيس نهام على أن “سياسيينا لا يدركون ما يجري في العراق حتى يصبحوا مجرد أصنام لا قوة لها ولا قوة”. وخلص مدير مركز الاتحاد للدراسات الاستراتيجية محمود الهاشمي إلى أن “التجربة السياسية في العراق لم تأت من خلال تسلسل زمني لنضال الشعب والجهاد والتضحيات ، بل تدخلت (دولة كبرى) مستغلة تدهور تجربة سياسية (سلطوية) واحتلال العراق “. المسلة – متابعة – وكالات النص الذي يتضمن اسم المؤلف أو الوكالة أو الوكالة ، لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة ، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هي نقل الأخبار بنزاهة والدفاع عن حرية الرأي على أعلى المستويات. أكمل القراءة

 

محللون يجيبون على السؤال: هل فشلت التجربة السياسية في العراق؟

ملاحظة: هذا الخبر محللون يجيبون على السؤال: هل فشلت التجربة السياسية في العراق؟ نشر أولاً على موقع (المسلة) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر

معلومات عن الخبر: محللون يجيبون على السؤال: هل فشلت التجربة السياسية في العراق؟

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر محللون يجيبون على السؤال: هل فشلت التجربة السياسية في العراق؟ . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عراقية.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.