محاضرة  عن  (الأفخارستيا  في  الأدب  وفن  الرسم  الغربي)  في  كندا

  محاضرة  عن  (الأفخارستيا  في  الأدب  وفن  الرسم  الغربي)  في  كندا

ماجد  عزيزة
تواصلاً    مع  البرنامج  الثقافي  لرعيتي  مار  بطرس  ومار  ماري  للكلدان  في  مدينتي    أوكفل  ومسيساكا  بكندا  ،  القى  الأب  نياز  توما  مساء  يوم  الثلاثاء  الماضي  محاضرة  بعنوان  الأفخارستيا  في  الأدب  وفن  الرسمالغربي  ،  تحدث  فيها  عن  أهمية  الفن  في  الحياة  المسيحية  ،  مؤكدا  بأن  الكنيسة  في  الأزمنة  الأولى  لم  تعطِ  للفن  أهمية  كبيرة  لا  بل  منعت  التداول  به  لأنه  يلهي  المبشرين  والمؤمنين  عن  عمل  التبشير  بكلمة  الله  ،  لكن  مع  تطور  الزمن  باتت  الكنيسة  من  أولى  الرعاة  للفن  المقدس  حيث  أخذت  الفنون  كالرسم  والشعر  والموسيقى  دورا  كبيرا  في  نشر  كلمة  الله  والتبشير  بها  .

وقدم  المحاضر  مع  عرض  عدد  من  السلايدات  شرحا  مفصلا  للوحات  العالمية  التي  تبين  العشاء  الأخير  للسيد  المسيح  وتلاميذه  وتطور  اللوحات  الفنية  مع  تطور  الزمن  والمفاهيم  لدى  الفنانين  ،  مؤكدا  بأن  الفن  المقدس  هو  الصور  الفنية  باستخدام  الإلهام  الديني  والذي  غالبا  ما  يهدف  لرفع  العقل  إلى  الروحية  و  ينطوي  على  الطقوس  والممارسات  الثقافية  والجوانب  العملية  لمسار  الإدراك  الروحي  ضمن  التقاليد  الدينية  للفنان  .حضر  المحاضرة  عدد  من  المهتمين  بالشأن  الثقافي  وطرح  عدد  منهم  بعض  المداخلات  والأسئلة  .

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي الجديد يزور مقر البطريركية

السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي الجديد يزور مقر البطريركية اعلام البطريركية زار مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.