اخبار عربية وعالمية

محارب سرطان مغربي.. المشايخ هاجموني بعد إعلاني التبرع بأعضائي بعد الوفاة


تحدث محارب السرطان المغربي إسماعيل حميش عن الهجوم الذي تعرض له من قبل عدد من المشايخ في المغرب، بعد إعلانه التبرع بأعضائه لأغراض علاجية بعد وفاته.
حميش الشهير بمحارب السرطان، قال خلال لقائه مع الإعلامي أحمد الجمل في برنامج ناس أونلاين، بشأن مبادرته التي أطلقها عام 2019: “أنا قررت ذلك من باب الإنسانية، وهناك الكثير من المرضى بحاجة ماسة لهذه الأعضاء ليكملوا حياتهم”وأضاف حميش قائلا: “هناك أشخاص بحاجة إلى عضو القلب أو الكلى أو الكبد، وأنا عندما قررت التبرع بأعضائي بعد وفاتي، هناك مشايخ قالوا هذا حرام، يجب أن تذهب إلى ربك بكامل أعضائك من أين جاؤوا بهذا الحديث، لا القرآن ولا الحديث النبوي يقول ذلك”. الشاب المغربي أشار إلى أن مبادرته شجعت الكثيرين على الانضمام إليها:”أنا عملت ذلك من باب تشجيع الآخرين على التبرع بالأعضاء، وهناك الكثيرون استجابوا لهذه المبادرة بعد الضجة التي أحدثتها لأن هذه المبادرة إنجازها عظيم”. 

 

قراءة الموضوع محارب سرطان مغربي.. المشايخ هاجموني بعد إعلاني التبرع بأعضائي بعد الوفاة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.