متحدث "النصر" : تحالفنا مع سائرون "رافعة سياسية"

اخبار – متحدث "النصر" : تحالفنا مع سائرون "رافعة سياسية"

معتبراً مشروع قانون تمديد عمر البرلمان مخالف للدستور…

أكد ائتلاف النصر بقيادة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه يعمل مع ائتلاف “سائرون” بزعامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ليشكل التحالف بينهما نواة صلبة للكتلة البرلمانية الأكبر.

وقال الناطق باسم الائتلاف حسين العادلي، في بيان اليوم الأحد، “التحالف الذي أعلن بين النصر، وسائرون، جاء تتويجا لحوارات ومساع وتفاهمات عميقة، ونأمل ونعمل على أن يكون نواة صلبة للكتلة البرلمانية الأكبر”.

وأعلن العبادي والصدر، أمس السبت من النجف، تحالفهما قبيل تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، مؤكدين أن هذا التحالف “عابر للطائفية والإثنية”.

وأضاف العادلي أن التحالف بين النصر وسائرون “سيكون بمثابة الرافعة السياسية بعد أن تم التفاهم على معالم وأسس المرحلة القادمة”، لافتا إلى أن “الانفتاح والحوار قائم مع جميع الكتل لبلورة الصياغات النهائية لأسس وهياكل المرحلة السياسية، بما فيها إدارة فعل الدولة وملفاتها”.

وأكد العادلي أن النصر “يرى أن مشروع قانون تمديد عمر مجلس النواب فيه خلاف دستوري، ولنا في عام 2010 سابقة حيث انتهت مدة البرلمان، واستمرت الحكومة 9 شهور من دون غطاء برلماني، وقد اتفق الجميع حينها على عدم دستورية تمديد عمل البرلمان”.

وأوضح العادلي “المحكمة الاتحادية هي الفيصل في قضية مشروعية التمديد من عدمه”.

وجرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 مايو/ أيار الماضي، بنظام التصويت الإلكتروني الذي طُبق للمرة الأولى في البلاد، وهو ما أحدث جدلا وانتقادا كبيرين بعد إعلان النتائج، فيما اتخذ البرلمان عدة إجراءات من بينها إنهاء عمل مجلس مفوضية الانتخابات، وتعيين 9 قضاة جدد ينتهي عملهم بالمصادقة على النتائج النهائية للعد والفرز اليدوي مجددا لنتائج التصويت.

وقررت المحكمة الاتحادية، الخميس الماضي، تأييدها للتعديل الثالث على قانون الانتخابات الذي صوت عليه البرلمان في وقت سابق، ورفضت إلغاء نتائج التصويت الخاص باقليم كوردستان وانتخابات الخارج والنازحين، فيما أيدت إجراء عملية العد والفرز اليدوي لجميع المحطات الانتخابية في العراق.

ودعا العبادي الكتل السياسية لعقد لقاء على مستوى عال بعد عطلة عيد الفطر، للاتفاق على برنامج إدارة الدولة بجميع مؤسساتها.

وكان الصدر أعلن، الشهر الجاري، عن تحالف قائمته “سائرون” التي تصدرت نتائج الانتخابات، مع قائمة “الفتح” بزعامة هادي العامري التي حلت ثانيا في الانتخابات، لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يستبعد وجود مشاكل سياسية بازمة البصرة

رئيس الوزراء يستبعد وجود مشاكل سياسية بازمة البصرة اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.