متحدث العشائر العربية في ‹المتنازع عليها› يحمّل رئيس البرلمان مسؤولية حرق الصناديق

اخبار – متحدث العشائر العربية في ‹المتنازع عليها› يحمّل رئيس البرلمان مسؤولية حرق الصناديق

متحدث العشائر العربية في ‹المتنازع عليها› يحمّل رئيس البرلمان مسؤولية حرق الصناديق

معلناً رفض إعادة الانتخابات …

حمّل المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق ‹المتنازع عليها› (المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم)، الشيخ مزاحم الحويت، رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، مسؤولية جريمة حرق الصناديق التي حدثت يوم أمس في بغداد.

وقال الحويت، إن «أجندات داخلية وخارجية مدعومة من قبل الجبوري هي من قامت بالجريمة في محاولة لإشعال الفتنة والطائفية بين الشعب العراقي وخاصة بين الطوائف».

وأضاف، بالقول: «إننا نحمل الجبوري هذه الجريمة وجميع من تعاون معه من النواب الذين خسروا في الانتخابات الأخيرة، ويجب على الشعب العراقي أن يقدم شكوى ضد الجبوري عند المحكمة الاتحادية».

واعتبر الشيخ مزاحم الحويت، أن «جريمة حرق الصناديق تشبه جريمة داعش التي اشترك فيها الجبوري أيضاً، ونحن كعشائر عربية نرفض إعادة الانتخابات التي دعا إليها الجبوري ونعتبر أن منصب رئيس البرلمان لا يجوز استغلاله لمصالح خاصة».

وشبّ الحريق في موقع تابع لوزارة التجارة خزنت فيه مفوضية الانتخابات صناديق الاقتراع في ضاحية الرصافة التي تمثل نصف أصوات العاصمة.

ومن شأن توقيت الحريق أن يقوض نتائج انتخابات شهدت مشاركة بنسبة أقل من 45 في المئة وهي مشاركة متدنية بدرجة قياسية فيما تحوم حولها شبهات التزوير.

وبحسب مراقبين، إذا حدث أي تغيير في نتائج الانتخابات التي فاز فيها ائتلاف ‹سائرون› الذي يدعمه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فإن من شأن ذلك أن يزعزع الأوضاع المتوترة أصلاً في العراق.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

العراق يستهدف إنتاج 7 ملايين برميل يوميًا عبر شركة النفط الجديدة

العراق يستهدف إنتاج 7 ملايين برميل يوميًا عبر شركة النفط الجديدة اخبار العراق – زوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.