اخبار عراقية

متجاوزون يقطعون النخيل لتحويل الاراضي الخضراء الى انشطة صناعية في بغداد


بغداد / المسلة: طالبت وزارة البيئة ، الخميس 23 حزيران 2022 ، الجهات الأمنية والدوائر البلدية في العاصمة بغداد ومحيطها بالتحرك الفوري لوقف محاسبة عدد من المتعدين الذين قطعوا النخيل والأشجار عن الغرض من تغيير جنسهم الزراعي إلى أنشطة صناعية وسكنية في انتهاك صارخ للقانون.
قال مدير عام إدارة التوعية والإعلام البيئي ، أمير علي الحسون ، في بيان تلقته المسلة ، إن فرق وزارة البيئة ما زالت ترصد انتهاكاً صارخاً للمساحات الخضراء من قبل عناصر تجريف زراعية. أراضي بعضها يقع في الحدود الشمالية لبغداد وآخرها يحدث الآن في البساتين الواقعة مقابل جزيرة بغداد السياحية. وهناك من يمارس هذه الجريمة البيئية التي تعتبر من الجرائم التي يحاسب عليها القانون.
وأكد أن استمرار هذه التجاوزات يمكن أن يسهم في المستقبل في زيادة التصحر وارتفاع درجات الحرارة ومعدلات الغبار خلال الفترات المقبلة.
ودعا وسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني والنشطاء إلى رصد مثل هذه الانتهاكات في عموم محافظات العراق ، ورفع الوعي تجاه زراعة المساحات الفارغة ، ودعم الحكومة والوزارة التي تعمل بجهود مكثفة لزيادة المساحات الخضراء والاستفادة من الطبيعة. الموارد والطاقة النظيفة ، وتنفيذ مفاهيم التنمية المستدامة.
المسلة – متابعة – وكالات

قراءة الموضوع
متجاوزون يقطعون النخيل لتحويل الاراضي الخضراء الى انشطة صناعية في بغداد
كما ورد من مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.