اخبار الرياضة

ماركا: كأس الأمم الأفريقية كارثة كبرى على أندية أوروبا.. الدوري الإنجليزي الأكثر تضررا

إرم نيوز – اخبار الرياضة : ماركا: كأس الأمم الأفريقية كارثة كبرى على أندية أوروبا.. الدوري الإنجليزي الأكثر تضررا

تنطلق النسخة الـ33 من كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون في التاسع من الشهر المقبل، حيث تدافع الجزائر عن اللقب حتى السادس من فبراير/شباط المقبل في نسخة 2021 التي تأجلت للعام المقبل بدلا من يونيو/حزيران من العام الحالي؛ بسبب جائحة كوفيد-19 الأمر الذي تسبب في كارثة لأندية أوروبا.
ورغم التأجيل، كانت هناك شكوك حول ما إذا كانت البطولة ستمضي قدمًا بسبب زيادة حالات الإصابة بكوفيد-19 في أفريقيا وعدد من المنتخبات المشاركة في البطولة، لكن باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الأفريقي (الكاف) أكد أن البطولة ستقام في موعدها المحدد سلفا.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية في تقرير مطول عن البطولة إن أندية البطولات المحلية الأوروبية الخمس الكبرى وضعت أيديها على قلوبها عندما علمت بقرار إقامة كأس أفريقيا منتصف يناير المقبل، حيث تقام البطولة في منتصف المسابقات المحلية الأوروبية ما يؤدي للكثير من العواقب لهذه الأندية.
إذ ستخسر العديد من الأندية لاعبيها في لحظة حساسة من الموسم عندما يكون كل شيء على المحك في الدوري والكؤوس المحلية. ولحسن الحظ، لن يؤثر ذلك على دوري أبطال أوروبا الذي سيشهد إقامة ذهاب دور الـ16 في 15 فبراير/شباط؛ أي بعد نهاية بطولة أفريقيا.
وبالإضافة إلى ذلك، أصدر الاتحاد الدولي (الفيفا) بيانًا أعلن فيه تأخير انضمام اللاعبين لمنتخباتهم لمدة أسبوع. لذلك ستكون الأندية الإسبانية قادرة على الاعتماد على لاعبيها الدوليين في الجولة 19 من الليغا.
غيابات مؤثرة في الليغا
وستعاني 6 أندية في الليغا من غياب لاعب واحد على الأقل، حيث سيشارك 11 لاعبا مع منتخباتهم في بطولة الكاميرون، والأكثر تضررا هو إشبيلية بثلاثة لاعبين مغاربة هم (الحارس ياسين بونو ومنير الحمداوي ويوسف النصيري)، وفياريال بأربعة لاعبين: الجزائري عيسى ماندي، السنغالي بولاي ديا، الإيفواري سيرجي أورييه، والنيجيري صامويل تشوكويزي، حيث سينضمون لمنتخباتهم مع بداية العام.
وسيظل اللاعبون مع منتخباتهم على الأقل حتى 20 يناير/كانون الثاني، وهو التاريخ الذي تنتهي فيه مرحلة المجموعات، ما يعني غيابهم عن الجولتين 20 و الـ21 من الليغا.
وإذا بلغت منتخبات هؤلاء اللاعبين دور الـ16 فسيستمرون بين 23 و 26 يناير، ليغيبوا عن الجولة 22 ودور الـ8 من كأس ملك إسبانيا.
وستقام مباريات دور الـ8 في كأس الأمم يومي 29 و 30 يناير/كانون الثاني، بينما إذا بلغت المنتخبات الدور نصف النهائي لن يعود اللاعبون قبل الثالث والرابع من فبراير/شباط، وتقام المباراة النهائية في 6 فبراير المقبل بالتزامن مع الجولة 23 من الليغا.
وفي دوري الدرجة الثانية سيغيب النيجيريان كينيث أوميرو (ليغانيس) وعمر صادق (ألميريا) على الأقل عن الجولة 23، وإذا بلغت نيجيريا دور الستة عشر.
البريميرليغ يتأثر بشدة
الدوري الإسباني ليس الوحيد الذي سيتأثر بكأس أفريقيا، فهناك المزيد من اللاعبين الذين تم استدعاؤهم من قبل منتخبات بلادهم في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث ما يصل إلى 15 فريقًا إنجليزيًا سيفقدون عددا من أبرز اللاعبين، ويأتي على رأسهم ليفربول الأكثر تضررا، ليس من حيث الكمية ولكن من حيث الجودة.
ولن يكون ليفربول قادرا على الاعتماد على المصري محمد صلاح و السنغالي ساديو ماني والغيني نابي كيتا، أما آرسنال فسيغيب عنه الغاني توماس بارتي والغابوني بيير-إيمريك أوباميانغ والإيفواري نيكولاس بيبي والمصري محمد النني.
وسيفتقد مانشستر سيتي بشدة رياض محرز قائد الجزائر، بينما سيفقد تشيلسي أحد أبرز لاعبيه هو الحارس السنغالي إدوارد ميندي، ويشارك ما يقرب من 40 لاعبًا من الدوري الإنجليزي في كأس الأمم الأفريقية، مثل ويلفريد زها (كريستال بالاس)، والإيفواريان أماد ديالو وإريك بيلي (مانشستر يونايتد)، والنيجيري كيليتشي إيهياناتشو (ليستر سيتي)..
وقال يورغن كلوب المدير الفني لليفربول قبل عام عندما علم أن كأس أفريقيا ستنتقل إلى يناير: ”علينا أن نفكر كناد ونتخذ القرارات، ومعرفة أننا لن نتمكن من الاعتماد عليهم لمدة أربعة أسابيع، لا يسعني سوى احترام كأس أفريقيا أكثر لأنها بطولة ممتعة للغاية، لكن اللعب في منتصف الموسم يمثل مشكلة واضحة. تغييرها ونقل موعدها إلى يناير هو كارثة لليفربول“.
نجوم البطولات الكبرى الأخرى
يضم الدوري الفرنسي العديد من اللاعبين الأفارقة، ومن بين الضحايا الأكثر أهمية المغربي أشرف حكيمي ظهير أيمن باريس سان جيرمان المنضم لتشكيلة المغرب، وزميله السنغالي إدريسا غانا غاي.
وفي الدوري الإيطالي سيفقد نابولي كاليديو كوليبالي (السنغال)، وفرانك كيسي نجم ميلان الذي انضم لتشكيلة كوت ديفوار مثل مواطنه سيباستيان هالير نجم وهداف أياكس أمستردام، بعد بدايته الرائعة للموسم، خاصة في دوري أبطال أوروبا عندما سجل 10 أهداف في ست مباريات. وبالإضافة إلى ذلك، استدعت الكاميرون المضيفة إيريك-مكسيم شوبو موتنغ مهاجم بايرن ميونخ، وكارل توكو إيكامبي مهاجم أولمبيك ليون الفرنسي.

قراءة الموضوع ماركا: كأس الأمم الأفريقية كارثة كبرى على أندية أوروبا.. الدوري الإنجليزي الأكثر تضررا كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.