اخبار طب وصحة

ماذا يحدث للجسم بعد ضربة الشمس؟

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : ماذا يحدث للجسم بعد ضربة الشمس؟

 . والان الى التفاصيل.

مع ارتفاع درجات الحرارة، يعاني الكثير من الأشخاص من ضربة الشمس، وقد تبدأ بالتطور بعد 10 دقائق فقط من الجلوس في الهواء الطلق.

يتمتع جسم الإنسان بنافذة حرارية ضيقة يستطيع من خلالها أداء وظائفه الحيوية، وتتراوح تقريبا بين 37 و37.8 درجة مئوية، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

تحدث العديد من الأحداث للجسم بعد ضربة الشمس وتبدأ خلال ثوانٍ من التعرض للحرارة العالية، أي أكثر من 32 درجة مئوية، بما في ذلك التعرق وسرعة ضربات القلب والجفاف.

وفي غضون خمس إلى 10 دقائق فقط، تؤثر درجات الحرارة المرتفعة على إمداد الدم إلى الأعضاء الحيوية مثل الدماغ، مما يؤدي إلى الشعور بالارتباك والدوار والإغماء.

بينما يستغرق الجسم 15 دقيقة فقط ليتعرض لضربة شمس كاملة وفقدان كامل لوظائف الجسم.

في الدقيقة الأولى

يبدأ الجسم بالتعرق فورًا، وعندما يشعر الجسم بارتفاع درجات الحرارة، فإن منطقة ما تحت المهاد، وهو جزء الدماغ الذي ينظم درجة الحرارة، تخبر الغدد الموجودة على الجلد بإفراز العرق.

العرق هو سائل يتكون في معظمه من الماء ولكنه يحتوي على كميات صغيرة من الملح المرطب، الذي يزيل حرارة الجسم ويبرده عندما يتبخر على الجلد.

لكن المستويات العالية من الرطوبة في الهواء يمكن أن تجعل من الصعب على العرق تبريد الجسم، لذا فإن البقاء في درجات حرارة مرتفعة للغاية يؤدي إلى فقدان سوائل أكثر مما يستطيع الجسم مواكبةه.

الدقيقة الثانية

في ظروف الحرارة الشديدة، يمكن أن يتبخر العرق من الجلد خلال دقيقتين فقط، حيث لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من العرق لتبريد الجسم في الوقت المناسب.

وفي محاولة للمواكبة، يبدأ الجسم عملية تسمى توسع الأوعية، حيث تنفتح الأوعية الدموية ويزداد تدفق الدم إلى الجلد.

من جانبها، قالت الدكتورة كريستي صيونتز، رئيس ومدير قسم الطوارئ في أحد المراكز الطبية بولاية نيوجيرسي، إن الجسم يبدأ في إعادة توزيع الدم من أماكن مختلفة في محاولة لتبريد الجسم.

وهذا يمكن أن يطيل التعرق لبضع دقائق أخرى، وبعد ذلك يتوقف التعرق عادة.

من 5 إلى 10 دقائق

وأضاف زيونتز، أن “نبض القلب يبدأ بعد ذلك بالتسارع خلال خمس دقائق”، موضحا أن زيادة سرعة النبض ترجع إلى اتجاه تدفق الدم بعيدا عن الأعضاء الحيوية الأخرى مثل القلب. ينخفض ​​ضغط الدم، فيضطر القلب إلى ضخ الدم بقوة أكبر، لأن الأعضاء الحيوية الأخرى… لا يصل إليه الدم بكميات كافية، مثل الدماغ.

عندما يغادر الدم الدماغ ويتدفق نحو الجلد، يمكن للشخص الذي على وشك الإصابة بضربة الشمس أن يعاني من أعراض مثل الدوخة، والارتباك، وقد يكون عرضة لخطر الإغماء.

تسمى عملية سحب الدم بعيدًا عن الأعضاء الحيوية بتضيق الأوعية. وقال الدكتور شليدر: “يُعتقد أن انقباض الأوعية الدموية هذا هو أحد المحفزات التي تؤدي في النهاية إلى سلسلة من الأعراض التي قد تتحول إلى ضربة شمس”.

كما أشارت إلى التشنجات الحرارية، التي تحدث بسبب فقدان الجسم للكثير من الماء من خلال التعرق، قائلة: “في سياق هذه التطورات، يحدث فقدان المياه المالحة والجفاف في وقت واحد”.

10 إلى 15 دقيقة

ووفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن ضربة الشمس تبدأ بعد 10 إلى 15 دقيقة، إلا إذا قمت بخطوات حيوية مثل شرب الماء والكهارل مثل المشروبات الرياضية، والحد من التعرض المباشر لأشعة الشمس، وتجنب الأنشطة الشاقة مثل ممارسة الرياضة.

تساعد المياه والمشروبات الرياضية على تعويض السوائل المفقودة بسبب التعرق، في حين أن حجب أشعة الشمس يمكن أن يحد من حروق الشمس، والتي تحدث بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم مما يحرق الجلد.

ولكن إذا وجد الشخص نفسه بدون ماء أو منطقة مظللة، ففي هذه المرحلة، يوضح الدكتور شلادر، يمكن سحب الدم والأكسجين بعيدًا عن الأمعاء، مما يجعلها أكثر نفاذية أو عرضة للخطر.

يمكن للسموم والبكتيريا التي تبقى عادة في الأمعاء أن تتسرب وتدخل إلى مجرى الدم. في هذه المرحلة، يتم تنشيط خلايا الدم البيضاء، وعندما تهاجم خلايا الدم البيضاء العدوى، تتشكل جلطات الدم، مما يزيد بسرعة من خطر فشل الأعضاء المتعددة.

ومع ذلك، أشار كلا الطبيبين إلى أن رد الفعل الشديد هذا عادة ما يحدث بهذه السرعة في الظروف الشديدة وبين الفئات الأكثر عرضة للخطر، مثل الأطفال وكبار السن.

ويقارن الدكتور صهيونتز التأثيرات بالسكتة الدماغية، والتي يمكن أن تؤدي إلى ثقل الكلام، وعدم القدرة على تحريك الأطراف، والخدر، وفقدان الرؤية والصداع الشديد.

أكثر من 30 دقيقة

وقال الدكتور صهيونتز إن هناك “فقدان كامل لوظائف الجسم”. تصل درجة حرارة الجسم الداخلية في هذه المرحلة إلى حوالي 41.1 درجة مئوية.

يقارن الدكتور شلادر سلسلة ردود أفعال الجسم بالإنتان، وهو رد فعل مبالغ فيه من الجسم تجاه عدوى يمكن أن تؤدي إلى فشل كامل للأعضاء.

وأشار الأطباء إلى أنه من الصعب تحديد الترتيب الذي تتوقف فيه الأعضاء عن العمل، لكن في هذه المرحلة يكون طلب الرعاية الطارئة ضروريا لوقف المزيد من التدهور والانهيار وتقليل الأضرار طويلة المدى.

في هذه المرحلة، قد يعاني الشخص أيضًا من انحلال الربيدات، وهو انهيار العضلات واحتمال الموت. وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، عندما تموت الأنسجة العضلية، يتم إطلاق الشوارد والبروتينات في مجرى الدم، مما يسبب عدم انتظام ضربات القلب والنوبات وتلف الكلى.

وقال الدكتور جاريد روس، طبيب طب الطوارئ في ولاية كارولينا الجنوبية: «بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتسبب الحرارة في انهيار أغشية الخلايا وإطلاق البوتاسيوم في مجرى الدم»، مشيراً إلى أن «مستويات البوتاسيوم المرتفعة يمكن أن تتداخل مع الإشارات الكهربائية في القلب وحتى تسبب نوبة قلبية وموت.”

الإسعافات الأولية العاجلة

إذا كان الشخص الذي يعاني من ضربة الشمس على وشك الحصول على رعاية طارئة، يبدأ الأطباء على الفور في تبريده. وقال الدكتور صيونتز: “تتم معالجة جميع الأنظمة عندما يتم تبريد الجلد، لذلك يتم استخدام لفافات تبريد، ويتم حقن محلول ملحي عادي في الوريد لخفض درجة حرارة الجسم”، مضيفًا أنه يتم “وضع كمادات الثلج في مناطق رئيسية من الجسم”. مثل الإبطين والفخذ. والتي تشبه مراكز الخدمة الكبيرة لكمية كبيرة من الدم.

وفي الحالات الأكثر خطورة، قد يتم وضع قسطرة في المثانة لتبريدها بهذه الطريقة.

ويقدر الدكتور صهيونتز أن الأمر يستغرق حوالي يوم أو يومين في المستشفى حتى يتعافى المريض، قائلاً: “لا ينبغي أن تكون الإقامة في المستشفى طويلة جدًا”.

آثار طويلة المدى

وأوضح الدكتور صهيونتز: “يجب ألا تكون هناك عيوب دائمة أو إعاقة ناجمة عن ضربة الشمس. ويجب أن تكون قابلة للشفاء”. لكن بعض الدراسات الحديثة أشارت إلى أن النجاة من ضربة الشمس يمكن أن يكون لها آثار طويلة المدى.

أشارت مراجعة علمية، نُشرت العام الماضي في مجلة Open Access Emergency Medicine، إلى أن الناجين من ضربة الشمس قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والكلى المزمنة في وقت لاحق من حياتهم، وهو ما قد “يؤدي إلى خطر الموت المستمر”.

الإعاقة المعرفية والحركية

تجنب ضربة الشمس

كما نصحت بالاهتمام الشديد بالأدوية التي يتناولها الشخص، حيث أن بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، يمكن أن تمنع عمليات التبريد الطبيعية مثل التعرق، قائلة: “يجب علينا متابعة توقعات الطقس باستمرار واتخاذ الاحتياطات اللازمة والتخطيط وفقًا للقواعد”. للحماية من الشمس والظل.”

طرق ذكية للعثور على الكاميرات المخفية في شاليه المنتجع.. افتح هاتفك المحمول

بعد سماع أصوات غريبة، تجد امرأة شيئًا كارثيًا في حديقتها

لن تتوقع… هذا ما يفعله العنب بالكوليسترول والقلب

طريقة المشاهير للتعافي والهروب من الحرارة.. ماذا تفعل حمامات الثلج بالجسم؟

4 مجموعات تُحرم من المانجو في الصيف.. وهذا ما يحدث للكلى عند تناولها

 

ماذا يحدث للجسم بعد ضربة الشمس؟

ملاحظة: هذا الخبر ماذا يحدث للجسم بعد ضربة الشمس؟

نشر أولاً على موقع (مصراوي) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!