ماذا قال ستيفن هوكينج عن وفاته؟

اخبار – ماذا قال ستيفن هوكينج عن وفاته؟

ماذا قال ستيفن هوكينج عن وفاته؟

كتبت- رنا أسامة:
كان لوفاة عالم الفيزياء البريطاني الأسطوري، ستيفن هوكينج، وقع الحزن والصدمة في العالم، لما قدّمه من إنجاز في علوم المستقبليات، لكنها مثّلت أكثر الهواجس التي التي ارتبطت به طيلة حياته.

ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية، أن هاجس “الموت المبكر” ارتبط بهوكينج، الذي توفي عن عمر يناهز 76 عامًا، منذ كان في عامه الـ21، عندما تم تشخيص حالته بأنه مُصاب بمرض عصبي حركي، يُدعى التصلب الجانبي الضموري. وحينها توقع الأطباء أنه سيعيش سنتين فقط، لكنه عاش لأكثر من 50 عامًا، ومضى قُدُمًا في الكشف عن أسرار الكون كما أصبح بمثابة “معجزة طبية” في الوقت نفسه.

التعايش مع المرض الذي ألمّ به أعطى هوكينج مقاربة فلسفية حول موته، وقال في مقابلة مع صحيفة الجارديان عام 2011: “سيطر عليّ هاجس الموت المبكر خلال الأعوام الـ49 الأخيرة. لا أخشى الموت، لكني لا أتعجّله، فلديّ الكثير للقيام به قبل أن أموت”.

وفي المقابلة ذاتها، أعرب عن قناعته بأنه لن يجد الراحة بعد وفاته، قائلًا: “اعتبر الدماغ حاسوبًا سيتوقف عن العمل حال تعطّلت أجزاءه، ولا توجد جنة أو حياة للحواسيب المُعطّلة، فقط إنها قصة خرافية تُقال للناس الذين يخافون من الظلام”.

وأضاف هوكينج، عندما سُئِل عن الطريقة التي ينبغي أن نعيش بها، قائلًا “لا توجد حاجة لوجود حياة بعد الموت لجعل الناس يتصرفون بشكل جيد وهم أحياء. ينبغي أن نسعى للحصول على أكبر قيمة لعملنا”.

وأوضح أن حقيقة البقاء على قيد الحياة غير مُرجّحة على الإطلاق، نظرًا لأنها تعتمد على تغييرات صغيرة حدثت منذ بداية نشأة الكون، ولّدت العالم من حولنا اليوم. وقال “يتنبأ العلم بظهور عوالم جديدة، بشكل عفوي من لا شيء”.

وفي الوقت نفسه، اتسم هوكينج بانتقاده لفكرة الحياة الأخرى أو وجود الإله القوي. وقال “من الطبيعي أن نؤمن بالألوهية قبل أن نفهم العلم، لكن هذا العلم قدم الآن تفسيرات أفضل”.
واشتهر عالم الفيزياء، المولود في 8 يناير 1942، في أكسفورد، بعمله الرائد في ما يتعلق بالثقوب السوداء والنسبية، وألف عدة كتب علمية شائعة بما في ذلك كتاب “تاريخ موجز للزمن”.

التحق في البداية بجامعة أكسفورد لدراسة العلوم الطبيعية في عام 1959، قبل أن يحصل على الدكتوراة في علم الكون من جامعة كامبريدج. وله أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

وفي عام 1974، أثبت هوكينج نظرياً أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينج”.
نشر كتابه “تاريخ موجز للزمن” في عام 1988، والذي بيعت منه أكثر من 10 ملايين نسخة.

ولاعتقاد هوكينج أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.
وكانت قصة حياته موضوع فيلم “نظرية كل شيء” The Theory of Everything، الذي طُرح للعرض في عام 2014، ولعب فيه دور البطولة الممثل إيدي ريماين.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

مقتل 3 مسلحين فى اشتباكات مع القوات الهندية بإقليم كشمير

مقتل 3 مسلحين فى اشتباكات مع القوات الهندية بإقليم كشمير زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن