مئات الجرحى مع استمرار الاحتجاجات ضد رفع أسعار الوقود في فرنسا

مئات الجرحى مع استمرار الاحتجاجات ضد رفع أسعار الوقود في فرنسا
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر مئات الجرحى مع استمرار الاحتجاجات ضد رفع أسعار الوقود في فرنسا

“BBC”

جرح أكثر من 400 شخص في فرنسا في الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود، مع استمرار المظاهرات لليوم الثاني على التوالي.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن السلطات استجوبت 300 محتج، واحتجزت 157 منهم.

وشارك في احتجاجات يوم السبت حوالي 288 ألف شخص، حسب الوزارة، كما نظمت مسيرات أخرى يوم الأحد. وقد قام المحتجون بإغلاق بعض الطرق.

ووجه الكثيرون غضبهم نحو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يتهمونه بالانعزال عن واقع الشعب، ولم تصدر تعليقات عنه حتى الآن.

وكان ماكرون قد وصل إلى السلطة العام الماضي بوعود بتجديد الاقتصاد الفرنسي، ويقول إن ارتفاع الأسعار ضروري لحض الشعب الفرنسي على التحول عن الوقود الإحفوري.

وقد أعلنت الحكومة الفرنسية عن مجموعة من الإجراءات لمساعدة العائلات الفقيرة على مواجهة الأعباء الجديدة.

ويبدو أن الاحتجاجات تحظى بتأييد واسع النطاق، حيث قال حوالي ثلاثة أرباع من شاركوا في استطلاع أجراه معهد “إيلاب” إنهم يدعمون الاحتجاجات ويريد 70% منهم ضرورة أن تتراجع الحكومة عن رفع أسعار الوقود.

ماذا جرى في الاحتجاجات ؟

خرجت مظاهرات في أكثر من 2000 موقع في أنحاء فرنسا السبت، وفقا لوزارة الداخلية الفرنسية.

وكانت معظم المظاهرات سلمية، لكن في بعض الأماكن حاول أشخاص يقودون مركبات اقتحام الحواجز.

وقتلت إحدى المشاركات في الاحتجاجات بعد أن أصيب سائق إحدى المركبات التي حاصرها المتظاهرون بالهلع وانطلق بمركبته بسرعة كبيرة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي إن الاحتجاجات شهدت أحداث عنف، واستهلك بعض المحتجين الكحول مما أدى إلى سلوك جنوني.

وأضاف أن 400 شخص اصيبوا بجراح، منهم 14 جراحهم خطيرة.

لماذا يحتج السائقون بقوة ؟

ارتفع الديزل، وهو الوقود الأكثر استعمالا، بنسبة 23 في المئة على مدى 12 شهرا، ليصل إلى 1.51 يورو مقابل اللتر الواحد، وهو أعلى سعر له منذ عام 2000، حسب ما أفادت وكالة فرانس برس.

ومع أن اسعار الوقود في السوق العالمي قد سجلت ارتفاعا قبل أن تنخفض مجددا، إلا أن حكومة ماكرون رفعت ضريبة الهايدروكربون بمقدار 7.6 سنت مقابل اللتر الواحد في حال الديزل و 3.9 سنت مقابل لتر البنزين، في سعيها لتشجيع الوقود النظيف.

وقال الرئيس في حديث أدلى به الأربعاء إن ارتفاع الأسعار العالمية هو السبب الأساسي لرفع أسعار الوقود في فرنسا .

وأضاف أن هناك حاجة لرفع إضافي للأسعار من أجل تمويل استثمارات الطاقة المتجددة.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر مئات الجرحى مع استمرار الاحتجاجات ضد رفع أسعار الوقود في فرنسا نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أفضل 5 مسلسلات كوميدية في 2018.. Veep سخر من أمريكا

أفضل 5 مسلسلات كوميدية في 2018.. Veep سخر من أمريكا زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن