مؤسسة أهل مصر للتنمية توضح أسباب الحروق و كيفية مواجهتها

بعد تكرار حالات الحروق مؤخرا بشكل كبير و اخرها حادثة الحريق في أحد صالات الجيم المشهورة في المهندسين بالجيزة.. تواصل اليوم السابع مع الدكتور عادل أحمد رئيس قطاع الصحة والمشروعات بمؤسسة أهل مصر للتنمية للتعرف أكثرعلي أسباب الحروق وكيفية مواجهتها .
 
 

الدكتور عادل أحمد رئيس قطاع الصحة والمشروعات بمؤسسة أهل مصر للتنمية

من وجهة نظرك، ما هي أسباب الحرائق في المؤسسات العامة و الخاصة؟ 
من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحرائق و بخاصة في المؤسسات تكون عادة كالاتي:-
1. للأسف الجهل والإهمال واللامبالاة والتخريب.
2. التخزين السيئ والخطر للمواد القابلة للاشتعال أو الانفجار
3. تشبع المكان بالأبخرة والغازات والأتربة القابلة للاشتعال في وجود سوء التهوية.
4. حدوث شررأوارتفاع غيرعادي في درجة الحرارة نتيجة الاحتكاك في الأجزاء الميكانيكية.
5. الأعطال الكهربائية أو وجود مواد سهلة الاشتعال بالقرب من أجهزة كهربائية تستخدم لأغراض التسخين.
6. العبث وإشعال النار بالقرب من الأماكن الخطرة أو بحسن النية أو رمي بقايا السجائر.
7. ترك المهملات والفضلات القابلة للاشتعال بمنطقة التصنيع والتي تشتعل ذاتياً بوجود الحرارة.

ما  النصائح التي توجهها  للمؤسسات لبيئة عمل خالية من الحرائق ؟
الحرائق تبدأ عادة على نطاق ضيق لأن معظمها ينشأ من مستصغرالشرر، أو بسبب إهمال في إتباع طرق الوقاية من الحرائق كما ذكرنا سابقًا، ولولم يتم اطفائها بصورة سريعة جدا سرعان ما تنتشرمخلفة خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات والأموال والمنشآت، ونظراً لتواجد كميات كبيرة من المواد القابلة للاشتعال في كل ما يحيط بنا من أشياء مثل الاجهزة الكهربائية والأجهزة المعتدمة على الاشتعال. لذلك يجب علينا اتخاذ التدابير الوقائية من أخطار نشوب الحرائق لمنع حدوثها والقضاء على مسبباتها، وتحقيق إمكانية السيطرة عليها في حالة نشوبها وإخمادها في أسرع وقت ممكن وبأقل الخسائر.
ومن أهم هذه التدابير تجهيز المبنى بالتركيبات الكهربائية المأمونة المانعة من حدوث إشعاعات حرارية من المصابيح أو صدورمؤثرات حرارية أخرى بالأماكن التي تحوى أبخرة أو غازات أو أتربة قابلة للاشتعال أو الانفجار، والتأكد من القيام بأعمال الصيانة الدورية للتركيبات والتجهيزات الكهربائية بصفة منتظمة، بالاضافة للتأكد من توافر وسلامة أجهزة إطفاء الحريق وصلاحيتها للتشغيل
أنظمـة إنـذارالحـريق وكشفها و وجود معدات إطفاء الحريق بالماء ثابتة وتعمل تلقائيا تستطيع ان تنقذ ملايين الارواح، واشياء بسيطة مثل الحرص على وجود مسالك الهروب من الموضوعات الحيوية لاتصالها بسلامة وأمن الأرواح داخل المباني، التأكد من تنفيذ تعليمات النظافة العامة وتجميع وتصريف العوادم وغيرها

ما هي الاجرائات المتبعة الصحيحة عالميا في حالة حدوث حريق في مكان مغلق؟
أهم شيء هوعدم الانتظار سواء لمعرفة سبب الحريقة او لأخذ مقتنيات شخصية أو الاختباء في دولاب أو تحت سرير أو أي شيء داخل الغرفة، ويجب الحرص على غلق باب الغرفة إذا اضطريت لفتح النوافذ لطلب النجدة،  
في حالة ملاحظة دخان أسفل الباب أو لامست مقبض الباب واحسست بحرارة قوية يجب تجنب فتحه، فعلينا دائما ان نتذكر أن دخان النارسام و ممكن أن يؤدي للوفاة
في حالة القدرة على فتح الباب والخروج وعدم وجود أي دخان أو حرارة، يجب الزحف إلى الخارج مع مراعاة وضع الأنف للأسفل أقرب للأرض
 

ما هي الاسعافات الأوليه اللازمة لمصابي الأختناق و الحروق؟
في حالة الحروق من الدرجة الاولى أو التانية يجب تبريد المنطقة المصابة بميه فاترة إلى أن يزول الألم، وفي حالة عدم توافر مياه جارية، يمكن استعمال كمادات مياه، والحرص على عدم فتح الفقاقيع التي تظهر بعد التعرض لحرق.
يجب أيضا تجنب استخدام الثلج، والمواد الدهنية، ومعجون أسنان، والكريمات أوالمراهم، هذا يمكن أن يزيد الضرر ويعرض الحرق للتلوث 
من اللازم أيضا التخلص من الملابس التي تحيط بالمنطقة المصابة، وفي حالة التعذرمن التخلص منها يمكن قص الملابس من حولها، والتخلص من أي مجوهرات في المنطقة المصابة حتى لا تصاب بتورم، وتغطية المنطقة المصابة بشاش غيرلاصق، وفي حالة كون المنطقة المصابة كبيرة، يجب تغطيتها بقطعة قماش حتى لا يتعرض الجرح للتلوث.
ينصح أيصا بتغطية الشخص المصاب ببطانية ولكن يجب تجنب ملامستها للمنطقة المصابة.
 
في حال تعرض الوجه والعيون بحرق، يفضل ان يكون المصاب في وضعية الجلوس، أما في حالة عدم وجود إصابة في منطقة الرأس أو الرقبة أو الرجلين.. يمكن اللجوء للاجراءات الآتية لتجنب صدمة عصبية للمصاب:
 
-رفع رجل المصاب حوالى 30 سم، ورفع الأماكن المصابة بالحروق فوق مستوى القلب إن أمكن.
في حالة وجود إصابة في ممرات التنفس، يجب تجنب وضع رأس المصاب على وسادة، ومراقبة النبض والتنفس للتتأكد من عدم وجود صدمة عصبية لحين وصول الاسعاف
 
في حالة كون الإصابة حرق من الدرجة التالتة أوالرابعة يجب الاتصال بالإسعاف فورا على رقم 123، أوعلي الرقم المختصر لمؤسسة أهل مصر  16863  وبعد الاتصال نقوم بخطوات الإسعاف 
 
معرفة الاسعافات الأولية والخطوات المتبعة وقت حدوث حريق يمكن أن تحفظ مئات الأرواح وتجنبنا العديد مآسي الحوادث مثل هذه الحادثة، ولذلك دائما ما نسعى في أهل مصر للقيام بندوات توعية وشرح خطوات الاسعافات الاولية في مؤسسات مختلفة، واستطعنا إلى الآن توعية ما يقارب من الـمليون ونصف مواطن من مخاطر حوادث الحروق من خلال حملاتنا
 
العديد من الحالات كان يمكن انقاذها وقت الحادث اذا تواجدت معلومات  بسيطة للتعامل مع الحرائق، ما هي المعلومات التي يجب على الناس معرفتها؟
بالطبع هناك المئات من المعلومات المغلوطة عن التعامل مع الحريق ولذلك دائما ما نؤكد على نشر ثقافة التعامل مع اصابات الحروق كونها إصابات مميته وأرقامها كبيرة، فيوجد اكثر من 250،000 حالة حرق سنويا ويمكننا ان تلخيص اهم التعليمات في الاتي:
في حالة اشتعال النيران في ملابس اي مصاب يجب عليه عدم الحركة او الركض، الركض يزيد من النار و قوة الاحتراق.. والاصح هو اتباع الاتي:
• الاستلقاء على الأرض:  الاستلقاء يقلل من انتشار النيران و يقلل من تأثير حروق على الوجه والجسد.
• بعد الاستلقاء يجب الاستدارة لمحاولة اخماد النار، وفي حالة وجود اي شخص بالقرب يمكن ان يقوم بتغطية الحريق ببالطو صوف أو بطانية حريق لكن ببطء، وبالطبع استخدم طفاية حريق اذا تواجدت وتواجد من يعرف طريقة استخدامها 

هل هناك رقم يمكن التواصل معه في حالة حدوث حريق؟ 
في حالة كون الإصابة حرق من الدرجة التالتة أو الرابعة يجب الاتصال بالإسعاف فورا على رقم 123 ، وأحنا في مؤسسة أهل مصر بنقدم دعم بالمجان لضحايا الحروق، ولحين الأنتهاء من مستشفي أهل مصر  لعلاج الحوادث والحروق بالمجان نقوم حاليا بقبول حالات حروق ونستقبل الاتصالات علي الرقم المختصر 16863 ، 24 ساعة يوميا، ونقدم خدماتنا من خلال التعاقد مع مستشفيات مختلفة لتقديم الخدمة الطبية لضحايا الحروق بالتعاون مع فريق طبى مدرب لدي المؤسسة للتأكد من أن ضحايا الحروق يحصلون على الخدمة الطبية على أعلى مستوى، وقد تمكنا من علاج 4 الاف حالة حتي الأن بالفعل.
و الدعم الذي نقدمه في المؤسسة ليس فقط مقتصر علي تقديم خدمات طبية لكننا نعمل علي تقديم الدعم النفسى لإعادة دمج ضحايا الحروق مرة أخرى فى المجتمع لتقبل شكلهم بعد التشوه أو الإعاقة، فهدفنا الأساسي هو أن نكون أول مؤسسة وأكبر مؤسسة تنطلق من مصر وتقدم خدماتها للشرق الاوسط كله في التعامل مع ضحايا الحوادث وللوصول إلى مجتمعات انسانية محمية وخالية من الحروق.
 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

اطمن على نفسك.. اختبار الطفيليات فى البراز يكشف عن إصابتك بها

يبحث اختبار البويضات والطفيليات “Ova and Parasite Test” عن الطفيليات وبويضاتها في عينة من البراز، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن