لو ضربات قلبك أثناء الراحة أكثر من 75 نبضة في الدقيقة..أنت عرضة للموت المبكر

لو ضربات قلبك أثناء الراحة أكثر من 75 نبضة في الدقيقة..أنت عرضة للموت المبكر
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر لو ضربات قلبك أثناء الراحة أكثر من 75 نبضة في الدقيقة..أنت عرضة للموت المبكر

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون ألمان أن معدل ضربات القلب أثناء الراحة إذا بلغ 75 نبضة في الدقيقة في منتصف العمر قد يضاعف من خطر الوفاة المبكرة.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كان الرجال الذين يعانون من معدل ضربات القلب 75 أو أعلى في الخمسينات من العمر عرضة للوفاة في غضون الـ 10 سنوات المقبلة مقارنة مع أولئك الذين لديهم معدل ضربات 55 أوأقل.

ويعتبر معدل ضربات القلب أثناء الراحة هو عدد المرات التي يدق فيها العضو في الدقيقة أثناء عدم ممارسة الرياضة، وارتبطت كل زيادة النبضات في الدقيقة بزيادة خطرالوفاة من أي سبب بنسبة 3%.

وللكشف عن كيفية تأثير التغييرات في معدل ضربات القلب على خطر الوفاة المبكرة، قام الباحثون بتحليل 798 رجلاً، ولدوا جميعا في عام 1943، وأكمل الرجال استبيانًا في عام 1993 حول أسلوب حياتهم والتوتر وأي تاريخ عائلي لمرض القلب، كما تم فحصهم الطبي، والذي تضمن قياس معدل ضربات القلب أثناء الراحة.

وكشفت النتائج أن أولئك الذين لديهم معدل ضربات قلب للراحة يبلغ 75 أو أعلى في عام 1993 كانوا أكثر عرضة للوفاة نتيجة لأي سبب خلال 21 عامًا مقارنة بالذين لديهم معدل ضربات قلب يبلغ 55 دقيقة في الدقيقة أوأقل.

وتم إجراء البحث من قبل جامعة جوتنبرج الألمانية بقيادة الدكتور سليم باري باريواني من قسم الطب الجزيئي.

 

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر لو ضربات قلبك أثناء الراحة أكثر من 75 نبضة في الدقيقة..أنت عرضة للموت المبكر نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

من ضمنها خلل الدورة الدموية .. تعرف على أسباب برودة الأطراف

من ضمنها خلل الدورة الدموية .. تعرف على أسباب برودة الأطراف زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن