لو بتسمع طنين بالأذن بشكل مستمر .. خليك حذر قد تكون عرضة للإصابة بمرض خطير

يمكن أن يشير سماع ضجيج أو طنين فى أذنيك إلى وجود نوع نادر من السرطان، لذلك من المهم التحدث إلى طبيبك إذا سمعت هذا الصوت باستمرار، وفقاً لما ذكره موقع “Daily express“.

والسرطان هو النمو غير المنضبط لخلايا غير طبيعية في الجسم والتي تتطورعندما تتوقف آلية التحكم الطبيعية في الجسم عن العمل، تعتمد نتائج بقاء السرطان إلى حد كبيرعلى نوع ومرحلة السرطان واكتشافه مبكراً.

إذا كنت تعاني من طنين الأذن ، وهي حالة تتميز بسماع أصوات تأتي من داخل الجسم وليس من مصدر خارجي، فقد يشيرهذا إلى سرطان البلعوم الأنفي.

وفقًا لمؤسسة الصحة البريطانية NHS، يعد سرطان البلعوم الأنفي نوعًا نادرًا من السرطان يصيب جزء الحلق الذي يربط الجزء الخلفي من الأنف بجزء الفم (البلعوم).


طنين الاذن

ولا ينبغي الخلط بين سرطان البلعوم الأنفي والأنواع الأخرى من السرطان التي تؤثر أيضًا على الحلق، مثل سرطان الحنجرة وسرطان المريء.

بالإضافة إلى الطنين، قد يعاني الأشخاص المصابون بسرطان البلعوم الأنفي من:

-كتلة أو تورم في الرقبة.

-فقدان السمع (عادة في أذن واحدة فقط).

-انسداد الأنف.

-نزيف في الأنف.

غالبًا ما يصعب التعرف على سرطان البلعوم الأنفي لأن الأعراض تشبه الحالات الأخرى الأقل خطورة.

كما إن العديد من الأشخاص المصابين بسرطان البلعوم الأنفي ليس لديهم أي أعراض حتى يصل السرطان إلى مرحلة متقدمة.

راجع طبيبك إذا كنت تعاني من أي أعراض مقلقة، خاصة إذا لم تتحسن بعد بضعة أسابيع، إنه من غيرالمرجح أن يكون سببها سرطان البلعوم الأنفي، لكن من الأفضل أن يتم إزالته.

 

من عرضة لخطر سرطان البلعوم الأنفى
 

السبب الدقيق لسرطان البلعوم الأنفي غير معروف، ولكن هناك عددًا من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالحالة.

قد يؤثرالنظام الغذائي على الإصابة بالسرطان، على سبيل المثال، وهو ما قد يفسر سبب كونه أكثر شيوعًا في أجزاء من آسيا وشمال إفريقيا منه في أوروبا.

كما أوضحت Cancer Research UK: “الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الملح واللحوم والأسماك أوالأطعمة المخللة أكثرشيوعًا في بعض هذه الأماكن.

يمكن أن تكون هذه الأطعمة عالية للغاية في النترات والنتريت، والتي تتفاعل مع البروتين لتشكيل النتروزامين، هذه المواد الكيميائية يمكن أن تتلف الحمض النووي.

أظهرت الدراسات في آسيا أن الأشخاص الذين يتناولون الأسماك الصينية المملحة والمملحة معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي.

هناك أيضًا بعض الأدلة على أن تناول الكثيرمن الفواكه والخضروات يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي، وفقًا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة.


طنين الاذن 

 

وعوامل الخطر الأخرى لسرطان البلعوم الأنفى
 

-التعرض لفيروس Epstein-Barr (EBV) ، وهو فيروس شائع يسبب الحمى الغدية.

– العمل بوظيفة تعرضك بانتظام لغبار الخشب الصلب.

-وجود قريب من الدرجة الأولى، مثل أحد الوالدين، يعاني من هذه الحالة.

-إن التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بأنواع معينة من سرطان البلعوم الأنفي.

علاج سرطان البلعوم

وفقًا لـ NHS، فإن العلاجين الرئيسيين لسرطان البلعوم الأنفي هما:

-العلاج الإشعاعي – حيث يستخدم الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية.

-العلاج الكيميائي – حيث يستخدم الدواء لقتل الخلايا السرطانية.

-في معظم الحالات، سيتم استخدام مزيج من العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.

 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

8 أسئلة تساعدك على اكتشاف إصابتك بأمراض النوم.. منها مقاس رقبتك

اضطرابات النوم من أكثر الأمراض انتشاراً وأقلها تشخيصاً، حيث أن ما يصل إلى 80 ٪ …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن