للمدخنات.. انقطاع الطمث المبكر يرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة

للمدخنات.. انقطاع الطمث المبكر يرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر للمدخنات.. انقطاع الطمث المبكر يرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن انقطاع الطمث قبل سن 45 يرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة، وكان هذا الخطر الكبير ملحوظًا إذا كانت المرأة مدخنة.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 220 ألف ممرضة أمريكية، في مؤتمر الجمعية الأوروبية لجراحة المسالك البولية في برشلونة.

ودرس العلماء الأمريكيون والأوروبيون التاريخ الطبي للممرضين الذين التحقوا بدراسة صحة المرضى منذ عام 1976، ووجدوا أن النساء اللائي دخلن انقطاع الطمث قبل بلوغهن عمر 45 أكثر عرضة للإصابة بسرطان المثانة بنسبة 45٪ من أولئك اللاتى عانوا من انقطاع الطمث لاحقًا (بعد 50 عامًا).

وإذا كانت هذه النساء من المدخنات ، فإن خطر الإصابة بسرطان المثانة يزيد بنسبة 53 ٪ عن النساء اللائي تعرضن لانقطاع الطمث لاحقًا.

وحوالي 1 امرأة من أصل 20 يخضعن لانقطاع الطمث المبكر قبل سن 45 ، ومتوسط ​​العمر عند انقطاع الطمث هو 51 في البلدان المتقدمة.

جدير بالذكر أن عدد الحالات وعدد الأشخاص الذين يموتون من سرطان المثانة يختلف بشكل كبير من بلد إلى آخر، ويصاب الرجال بسرطان المثانة أكثر بثلاثة أضعاف من النساء ، لكن معدل الوفيات لدى النساء أعلى بحوالي 40٪، وهناك العديد من التفسيرات لهذه الاختلافات بما في ذلك التأخير في التشخيص ، والعوامل الوراثية / اللاجينية والعوامل الهرمونية.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر للمدخنات.. انقطاع الطمث المبكر يرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

دراسة: تناول فيتامين "د" قد يحسن الذاكرة ولكن الكثير منه يبطئ رد الفعل

دراسة: تناول فيتامين "د" قد يحسن الذاكرة ولكن الكثير منه يبطئ رد الفعل زوار موقعنا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن