للأمهات.. الوجبات السريعة سبب رئيسي للتوتر خلال الامتحانات

للأمهات.. الوجبات السريعة سبب رئيسي للتوتر خلال الامتحانات
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر للأمهات.. الوجبات السريعة سبب رئيسي للتوتر خلال الامتحانات

الوجبات السريعة.. هل تشكل خطرًا جديًا على الصحة؟ «صورة أرشيفية» - صورة أرشيفية

على الرغم من أنه قد يكون من المستحيل كبح الرغبة الشديدة في تناول الوجبات السريعة خلال فترة الامتحانات، إلا أن الاستسلام لهذه الرغبة الملحة قد لا يكون أمرا صائبا.

ووفقا لدراسة حديثة، فإن زيادة التوتر أثناء فترة الامتحانات -سواء المدرسية أو الجامعية- مرتبط بتناول الطعام الغذائي منخفض القيمة الغذائية المتمثل في الوجبات السريعة، والإقلال من تناول الخضراوات والفاكهة.

وقالت أستاذ التغذية في كلية الطب بجامعة نيويورك الأمريكية الدكتورة ناتالي ميشيلز: «منذ فترة طويلة، ينطوي الإجهاد على نظام غذائي فقير في القيمة الغذائية، حيث يبلِغ الأشخاص المصابين بالإجهاد عن الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكريات والسعرات الحرارية في أوقات التوتر»، مضيفة: «إن نتائجنا تؤكد أن عادات الأكل السيئة لدى الطلاب خلال فترات الامتحانات تصيبهم بهذا الإجهاد، مع فرضية التدهور الغذائي».

ولسوء الحظ، تشير النتائج التي توصل إليها الباحثون إلى أن الطلاب يواجهون صعوبات في الأكل الصحي، ويجدون أنفسهم يتبنون عادات غذائية سيئة، والتي يمكن أن تؤثر على الصحة العامة بشكل كبير على مدى بضعة أسابيع، ويصعب تغييرها.

وكجزء من الدراسة، قام الباحثون بدراسة العلاقة بين إجهاد الامتحانات وبين التغير في الجودة الغذائية، وما إذا كانت هذه الارتباطات قد تم تعديلها من خلال عوامل نفسية اجتماعية مثل سلوك الأكل، ودافع اختيار الطعام، وتفضيل الذوق، والاندفاع، واستراتيجيات المواجهة، والدعم الاجتماعي، وذلك خلال فترة الامتحانات التي استمرت لمدة شهر، ووجد المشاركون أنه من الصعب التمسك بنظام غذائي صحي، واستوفى رُبعهم فقط توصيات منظمة الصحة العالمية التي تنصح بتناول 400 جرام من الفواكه والخضروات يوميًا، والأكثر من ذلك هو أن الطلاب الذين يبلّغون عن مستويات أعلى من التوتر يميلون إلى تناول وجبة خفيفة أكثر من مرة.

وتشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة العاطفية (الذين يتناولون الطعام استجابةً للمشاعر السلبية)، والذين يتناولون الأطعمة الخارجية (الذين يتناولون الطعام استجابةً لرائحة الطعام)، ومحبي الحلوى/الدهون، والأشخاص الذين لديهم دوافع صحية كبيرة (دوافع الاختيار)، هم الأكثر عرضة لخطر اتخاذ الخيارات الغذائية غير الصحية خلال هذا الوقت العصيب.

ووفقًا للباحثين، ينبغي -لمحاربة الأكل الناجم عن الإجهاد- دمج استراتيجيات الوقاية مع الجوانب النفسية ونمط الحياة، بما في ذلك إدارة الإجهاد (على سبيل المثال: التدريب على تنظيم المشاعر، والذهن، وممارسة اليوجا)، والتثقيف الغذائي مع تقنيات للفعالية الذاتية، والوعي بالأكل بدون الجوع، وخلق بيئة تحفز على اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني.
نصم

‘);

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر للأمهات.. الوجبات السريعة سبب رئيسي للتوتر خلال الامتحانات نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

نوكيا تعقد شراكة فاعلة لتعزيز أمن هواتفها وزيادة سرعتها

نوكيا تعقد شراكة فاعلة لتعزيز أمن هواتفها وزيادة سرعتها اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن