لقاء عالمي للشباب عبر الشبكة حول فيروس كورونا

أكثر من 120 شابا من جميع أنحاء العالم يشاركون في أول لقاء عالمي للشباب عبر الشبكة للمؤسسة الحبرية سكولاس أوكورينتيس حول كيفية مواجهة فيروس كورونا معًا

نظمت المؤسسة الحبرية سكولاس أوكورينتيس أول لقاء عالمي للشباب حول فيروس كورونا وذلك عبر الشبكة لمناقشة كيفية مواجهة هذا التحدي العالمي معا. وشارك في اللقاء أكثر من 120 شابا من 60 مدينة من جميع أنحاء العالم تمكنوا عبر هذه الفسحة الافتراضية من تقاسم ما يحدث في بلدانهم وفي عائلاتهم، وأيضا مخاوفهم والأوضاع الاجتماعية والرغبة الكبيرة في القرب والتضامن. وخلال تقاسم الشهادات دعا الكثير من الشبان إلى المسؤولية حيث شدد العديد منهم على ضرورة البقاء في البيت وذلك للوقاية والعناية بالذات مثل ما ذكر شاب من موزمبيق. يعرب الآخرون عن المخاوف مثل شابة من هايتي أشارت إلى معاناة دول هي أكثر استعدادا لمواجهة أزمة مثل الأزمة الحالية بينما تعتقد أن هايتي ليست مستعدة لمواجهة وباء ما يثير مخاوف سكان هذا البلد. شاب من اسبانيا شدد في المقابل على الحاجة إلى ثقافة اللقاء والتي تدعو إليها مؤسسة سكولاس أوكورينتوس. ومن باناما أراد أحد الشبان التشديد على أهمية العمل المشترك وتأسيس شبكة، وتحدث في هذا السياق عن رؤيته دائما الجانب الإيجابي في كل شيء وتابع أننا رغم حالة الطوارئ الحالية لم نفقد شبكة الاتصالات ولا زلنا محافظين على علاقات الصداقة والمعارف ما ينطبق على ما وصفها بعائلة سكولاس أوكورونتيس. هذا واختُتم اللقاء الافتراضي الأول لشباب العالم الذي نظمته المؤسسة الحبرية سكولاس أوكورنتيس بتقاسم كلمات وأفكار من أجل حوار متواصل. ومن بين أهم الكلمات التي تقاسمها المشاركون والذين زاد عددهم عن 120 من ستين بلدا الأخوّة، التضحية، الشجاعة، التضامن، العائلة، الضعف، القرب، عدم اليقين، التخبط، والتواصل. أما أكثر الكلمات تكرارا فكانت الرجاء واللقاء.     
 

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

القربان الأقدس يُرجع أمواج التسونامي العملاقة إلى الوراء ويُنقذ المدينة من الدمار!

أمواج التسونامي العملاقة تتراجع أمام القربان الأقدس حدثت هذه المعجزة في بداية القرن العشرين في …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x