اخبار منوعة

لتواجه ملل غسل اليدين.. إيطالية ترسم لوحات فنية على حوض الحمام خلال العزل

شعرت الفتاة الإيطالية مارتا جروسى، بعد فرض قرار الحظر بميلانو بسبب انتشار فيروس كورونا بنهاية العالم، على حد وصفها، حيث قالت خلال تقرير نشر بموقع ” insider “، إن كل شىء فى المدينة كان مخيفاً من إغلاق محلات وسماع صوت المروحيات والإنذار، مما جعلها تشعر بالاستياء وأرادت أن تغسل يديها وأثناء وقوفها أمام الحوض لمحت ألوان مائية صغيرة بجانب الحوض، مما أوحى لها بالتفكير فى الرسم فى حوض الماء، فبدأت برسم أزهار الكرز.


زهور

 

وأعجبت جروسى بالتجربة، فكررتها مرة أخرى برسم الحيوانات و المناظر الطبيعية وغيرها من الرسومات المختلفة، خلال فترة العزل المنزلى، وذكرت جروسى إنها بعد أن تنتهى من الرسمة الأولى، تلتقط صورة لها ثم تغسل الحوض بالماء، ثم تجففه لترسم رسمة أخرى.


إحدى الرسومات

 

نشرت جروسى، إبداعاتها على صفحاتها الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعى، وتلقت العديد من الإشادات برسوماتها، مما شجعها على الاستمرار فى الرسم على الحوض.


رسم قناديل البحر

 

أشارت الرسامة جروسى إلى إنها تلتزم بغسل يديها باستمرار العديد من المرات خلال اليوم للوقاية من كورونا، ومثل العديد من الناس، بدأت تكره فعل ذلك، ولهذا قررت الاستمرار فى رسم الحوض بالزهور والحيوانات وغيرها من الرسومات المختلفة حتى لا يصبح غسل اليدين بالنسبة لها روتين ممل.


الرسم على الحوض

أشجار

 

وغادرت جروسى الشقة التى كانت تعيش فيها طوال فترة العزل المنزلى، وبعد تخفيف قيود الحظر أنتقلت لشقة أخرى، لكنها تأمل في يوم من الأيام في إنشاء معرض مليء بالمغاسل المطلية المستوحاة من رسومات الحوض التى رسمتها خلال فترة العزل المنزلى، والتى تساعد من وجهة نظرها فى تحسين الحالة النفسية والتخلص من ملل غسل اليدين باستمرار خلال فترة الوباء، أو حتى بعد انتهاء الوباء سواء عند الاستيقاظ من النوم أو خلال اليوم حتى بعد انتهاء الوباء.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق