لافروف : على الحكومة العراقية ضمان مصالح كل الفئات العرقية والطائفية والسياسية

اخبار – لافروف : على الحكومة العراقية ضمان مصالح كل الفئات العرقية والطائفية والسياسية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو تدعم جهود الحكومة الاتحادية العراقية لإعادة الوفاق الوطني في البلاد.

وفي بدء محادثاته مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في موسكو، يوم الاثنين،  قال لافروف: “نحن ندعم جهود رئيس الوزراء العبادي والحكومة الرامية إلى ضمان الوفاق الوطني وضمان أداء مؤسسات الدولة بطريقة تراعي مصالح جميع الفئات العرقية والطائفية والسياسية”.

كما أكد الوزير الروسي تمسك موسكو بأن تحظى هذه العمليات بدعم “جميع الجهات الفاعلة الخارجية ، في ظل الاحترام الكامل لسيادة العراق وسلامة أراضيه”.

وتفاقم التوتر بين السلطات الاتحادية العراقية وإقليم كوردستان شبه المستقل ، بعد تنظيم الاقليم في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، استفتاء حول الاستقلال عن العراق، نال اغلبية كاسحة ، ولم توافق بغداد على إجرائه.

وبعد الاستفتاء فرضت بغداد عقوبات جماعية عدة على إقليم كوردستان، من بينها حظر الرحلات الدولية من وإلى مطاري الاقليم وإغلاق منافذ حدودية وتقييد معاملات مصرفية.

ويقول مسؤولون كورد إن بغداد تسعى فيما يبدو الى عزلهم دوليا. رغم دعوات واشنطن وعواصم اوربية مؤثرة اخرى لبغداد بضرورة الحفاظ على الكيان الدستوري لإقليم كوردستان ورفع العقوبات الجماعية المفروضة عليه من جانب حكومة العبادي .

وكانت مديرة مطار اربيل الدولي تلار فائق ، اعلنت اليوم الاثنين ، ان الحكومة العراقية مددت الحظر الجوي المفروض على اقليم كوردستان لثلاثة اشهر اضافية (حتى نهاية مايو/ أيار المقبل).

ويعتبر الكثير من المراقبين السياسيين ان الضغوطات والمماطلة والتسويف التي يمارسها رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي في التعامل مع اقليم كوردستان ، تأتي في اطار سياسة ليّ الذراع التي ينتهجها حيال الاقليم ، والتي ستنتهي وفق هؤلاء في نهاية الامر بخسارته ، كما ان الشارع الكوردي لم يعد يثق بوعوده التي لم ينفذ ولا واحدة منها .

الخبر كما ورد من المصدر