كيم كاردشيان عندها قاعة سينما وغرفة ألعاب فى البيت.. وزهقانة من العزل المنزلى

يعانى الكثيرون حول العالم من الشعور بالملل خلال العزل المنزلى بعد تفشى فيروس كورونا المستجد، لكن هل تشعر نجمة تليفزيون الواقع، كيم كاردشيان، أيضا بالملل خلال عزلتها مع أطفالها فى قصرها الذى يبلغ تكلفته ملايين الدولارات.

شاركت كيم كاردشيان، البالغة من العمر  39 عامًا، متابعيها الذى يصل عدد متابعيها على انستجرام 163 مليون، صورة حميمية لها مع أسرتها، معلقة :” ماذا تفعلوا لإبقاء أطفالكم مستمتعين ؟؟؟ كعائلة نحن بعيدون اجتماعيًا ولكننا بحاجة إلى بعض الأفكار الممتعة عما يجب فعله!  فى انتظار مقترحاتكم “.


كيم كاردشيان وأسرتها

على الرغم من أن كيم كانت تطلب المساعدة، لم يكن يبدو أنها تواجه مشكلة حقيقية خاصة  أن أسرتها ظهرت وكأنها فى دار سينما أثناء مشاهدة فيلم جديد، كما ظهرت أمام الكاميرا بقدر كبير من التوهج حيث خصلات شعرها المثيرة ومكياجها اللامع.


جانب من غرفة ألعاب أطفال كيم كاردشيان

 

ولا تعتبر السينما المنزلية هى الخيار الوحيد أمام أسرة كيم لإبقاء أطفالها مستمتعين ، فيمكن لأطفالها الأربعة أن يتجولوا داخل غرفة اللعب المليئة بالألعاب، المليئة بالأزياء والدمى لمحبى الموضة مثل “نورث”، كذلك مجموعة من الخيول الهزازة والطبول.

 


منزل كيم كاردشيان يضم حمام سباحة وملعب سلة

يمكن لأطفال كيم كاردشيان أيضا استخدام جوانبهم الإبداعية لأن غرفة اللعب الخاصة بهم تأتى مليئة بالإمدادات الفنية و Legos، حيث يتم تخزين مجموعة من الكتب والقصص.

ويضم القصر أيضا فى الخارج مسبحًا فاخرًا وساحة خصبة للأطفال للتجول فيها، كما يمكنهم اللعب فى ملعب كرة السلة، حيث يقع المنزل على مساحة 15 ألف قدم مربع، حيث اشترته العائلة عام 2014 مقابل 20 مليون دولار، لكنها قامت بعد ذلك بتجديدات واسعة، حيث انتقلوا إلى المنزل رسميا عام 2017.


غرفة الألعاب

 

يبدو أن عائلة كيم وشركاه تأخذ التباعد المجتمعى على محمل الجد، فقد نشرت كيم كاردشيان،  الرئيس التنفيذى لشركة Skims، فيديو لوجبة غداء مناسبة مع أمها كريس جينر،البالغة من العمر  64 عامًا، وهى أيضًا مقيمة فى حى هيدن هيلز الفخم، ويفصل بينهما مسافة كبيرة لمنع انتقال العدوى.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

وصفات طبيعية لتقوية الأظافر.. استغلى الإجازة للعناية بجمالك

تعانى بعض النساء من مشكلة ضعف الأظافر وكسرها لأتفه الأسباب سواء عند حمل حقيبة أو …

500
  Subscribe  
نبّهني عن