كيف يؤثر الإفراط فى متابعة أخبار فيروس كورونا على نومك؟

يعيش كثير من الناس حالة من القلق تجعلهم يفرطون في متابعة الأخبار عن فيروس كورونا، ولكن هذا الإفراط قد يجعلك تعانى من حالة من التوتر والقلق المستمر قد يؤثر على نومك أيضاً، ، الذى يعتبر هو المفتاح لمساعدة أجسامنا على البقاء بصحة جيدة، في هذا التقرير نتعرف على تأثير الإفراط في متابعة أخبار فيروس كورونا على نومك، وفقاً لموقع “تايمز أوف إنديا”.

قال دوجلاس كيرش طبيب الأعصاب والرئيس السابق للأكاديمية الأمريكية لطب النوم “النوم جزء أساسي من الحماية والاستجابة لأي عدوى، لكن النوم صعب عندما تكون مستويات القلق عالية، كما هو الحال مع الإفراط في متابعة أخبار فيروس كورونا.”

وأوضح أنه من الضرورى عمل جدول منتظم للنوم في وقت واحد يومياً، وكلما كان وقت النوم والاستيقاظ أكثر انتظاماَ، كلما كان جسمك أكثر قوة في مواجهة الفيروسات.

وتوصى مؤسسة National Sleep Foundation بالالتزام بجدول نوم يومي وإليك طريقة بسيطة للقيام بذلك:

-حدد موعدًا منتظمًا للنوم ووقت محدد للاستيقاظ.

– استخدم ستائر التعتيم، كما يمكنك استخدام سدادات الأذن أو قناع النوم.

-اجعل غرفة نومك مريحة جدًا ومظلمة جدًا.

-ابتعد عن الشاشات قبل النوم بساعة على الأقل.

قالت جانيت مولينجتون، الأستاذة في قسم الأعصاب في كلية الطب بجامعة هارفارد: ” إذا كنت متعبًا، احصل على قسط من النوم قدر الإمكان، إذا كنت متعبًا خلال النهار فاسترح، لكن لا تدع القيلولة تدمر جدولك الزمني.”

 قال مايكل بروس، عالم النفس الإكلينيكي الذي يركز على العلاقة بين السلوك والنوم، إن المدة الجيدة للقيلولة تستغرق حوالي 10 إلى 20 دقيقة.

وأضاف احرص على النوم في الموعد المحدد كل يوم وجرب 90 دقيقة بدون وسائل التواصل الاجتماعي وحتى التلفزيون قبل إطفاء الأضواء والنوم.

قالت كريستن كنوتسون، الأستاذة المساعدة في مركز جامعة نورث وسترن للنوم والطب اليومي إذا لم تتمكن من قضاء 90 دقيقة، فابدأ بـ 15 دقيقة دون أن تشاهد أي شاشات أو تسمع أي أخبار عن فيروس كورونا.”

-ابق على اطلاع ولكن لا تنظر إلى الأخبار قبل النوم مباشرة.

– انظر فقط إلى أخبار كورونا مرة واحدة يوميًا، ويفضل ألا يكون ذلك في وقت قريب من وقت النوم.

-قد يكون من المفيد أيضًا إيقاف تشغيل الإشعارات على هاتفك، يمكنك ضبط هاتفك على إيقاف تشغيل الإشعارات تلقائيًا في المساء.

قالت ليزا ميدالي ، أخصائية طب النوم السلوكي في جامعة شيكاغو، “إن العزلة يمكن أن تزيد من الرغبة في البقاء على اتصال إلكترونيًا أكثر” ، مضيفة أنه من الضروري الحفاظ على الانضباط ، مما يساعد على تقليل الانحرافات واستعادة السيطرة.

يمكنك استخدام الوقت قبل النوم للتخلص من المخاوف أيضًا، يمكن أن يساعد وضع خطط العمل لليوم التالى، للأطفال والكبار على حد سواء ، في التخفيف من القلق.

-حرك جسمك وارفع معدل ضربات قلبك كل يوم، هذا أمر ضروري، ليس فقط لأنه يجعلك متعبًا وجاهزًا للنوم، تساعد التمارين أيضًا في تقليل الطاقة العصبية والقلق، يمكن أن يكون هذا بسيطًا وقد يكون التمرين في المنزل هو الطريقة الأفضل والأكثر أمانًا.

-عالج القلق بالامتنان وتمارين التنفس والتأمل

الأفكار المجهدة أثناء النوم، تغذي دورة من القلق، لذا قم بعمل قائمة على الورق أو ذهنية بالأشياء التي يجب أن تكون ممتنًا لها بدلاً من ذلك.

-جرب التنفس العميق مع فتح عينيك أو غلقهما: استنشق لمدة أربع ثوان ، احبس أنفاسك لمدة سبع ثوان، وازفر ببطء لمدة ثماني ثوان. ثم كرر حسب الضرورة.

-فكر في التأمل أو الاسترخاء التدريجي قبل النوم أو أثناء النوم.

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

اضطرابات النوم تزيد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية للمرة الثانية

أكد باحثون في سويسرا أن المرضى المتعافين من السكتة الدماغية الذين يعانون من اضطرابات النوم …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x