كيف تتغير استجابتك للحساسية مع تقدمك فى العمر؟

تتغير الحساسية مع التقدم فى العمر وربما تزداد سوءاً، مع الوقت أو العكس، لذا يجب أن تدرك أن الحساسية تتحول وتتغير في مراحل مختلفة من حياتك، وفقاً لموقع “كلايفند كلينيك”.

وقالت أليس هويت، طبيبة أمراض الحساسية، أن الحساسية هي استجابة غير ملائمة لنظام المناعة لشيء ما في البيئة مثل: حبوب اللقاح، عث الغبار أو الفول السوداني، لكنه استجابة غير مناسبة لأنه لا يوجد سبب يجعل جسمك غير متسامح مع هذه المواد المثيرة للحساسية.


الحساسية 

والحساسية هي واحدة من الاضطرابات المزمنة الأكثر شيوعًا في جميع أنحاء العالم، ويمكن تطوير الحساسية في مرحلة البلوغ.

وأوضحت الدكتور هويت إنه إذا وجدت نفسك تشعر بوجود سعال مزمن أو حكة في العيون بدون سبب، فقد تكون مصاباً بالحساسية على الرغم من أنك لم تصاب بها فى أى فترة بحياتك.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن تربية كلب قد تقلل من خطر الإصابة بالربو والحساسية المستقبلية في وقت لاحق من الحياة، وبحسب الباحثون فإن الكلاب تجلب المزيد من البكتيريا إلى منزلك، مما يساعد على تقوية جهاز المناعة.

ويمكن تطوير التسامح أو تقبل الحساسية تجاه شئ ما بنفس الطريقة التى تعمل بها أمصال الحساسية، حيث تتعامل ببطء مع الأشياء التى تسبب لك الحساسية على مدار عدة أشهر ثم التعرض المستمر لهذه الأشياء لسنوات، وبهذه الطريقة أنت تقوم بتدريب جسمك على قبول المواد المسببة للحساسية والحصول على رد فعل طبيعي مناسب لها.

بمرور الوقت ، من الممكن أن تفقد تسامحك تجاه حبوب اللقاح والغذاء والأدوية والمواد وسم الحشرات، مثل لسعات النحل، لأن الجهاز المناعي يتغير باستمرار.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

بحث جديد يكشف سبب تشكل أورام الثدى العدوانية وكيفية علاجها

أظهر بحث جديد تم تقديمه في المؤتمر السنوي لجمعية الغدد الصماء “SFE“في مدينة برايتون البريطانية، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن