أخبار العراق

كركوك تنتظر السوداني لتفكيك المشاكل.. عضو بمجلس المحافظة: لا زيارة ولا جلسة

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : كركوك تنتظر السوداني لتفكيك المشاكل.. عضو بمجلس المحافظة: لا زيارة ولا جلسة  . والان الى التفاصيل.

أعلن عضو مجلس محافظة كركوك أحمد رمزي، الأحد، أن الأخبار المتداولة بشأن زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني إلى محافظة كركوك عارية عن الصحة ولم يتم إبلاغنا بوجود زيارة لرئيس الوزراء إلى المحافظة، ولا يوجد اتفاق على عقد جلسة لمجلس المحافظة، داعياً أعضاء المجلس إلى عقد جلسة تشاورية لجميع مكونات المجلس.

وقال رمزي لوكالة شفق نيوز، إن “الأنباء المتداولة عن نية رئيس الوزراء محمد شياع السوداني زيارة كركوك غير صحيحة، ونأمل أن يزور كركوك ويحل مشاكلها لأن تأخير تشكيل حكومة كركوك يؤثر على مصالح مكونات كركوك من حيث الوظائف والمشاريع والخدمات”.

وأكد رمزي أنه “لا يوجد اتفاق حتى الآن على عقد جلسة لمجلس المحافظة أو انتخاب محافظ، ولا يوجد توافق عربي أو كردي للمضي بتشكيل الحكومة المحلية”.

ودعا رمزي أعضاء مجلس محافظة كركوك وجميع القوميات العربية والتركمانية والكردية والمسيحية إلى “عقد جلسة مفتوحة لمناقشة الآليات التي اتفق عليها أعضاء المجلس والتي تساهم في تقريب وجهات النظر وحل الخلافات”.

منذ أكثر من سبعة أشهر، فشلت الكتل الفائزة في انتخابات مجلس محافظة كركوك في الاتفاق على مقترح مشترك لتشكيل الحكومة المحلية، حيث تصر كل كتلة على تولي منصب المحافظ. ولا يزال الحديث عن تناوب المنصب بين الكتل الكردية والعربية والتركمانية في طيات أوراق الحوار، التي تنتظر تحديد موعد ثالث غير معلوم من قبل رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني.

وفي 21 فبراير/شباط من العام الجاري، أشرف رئيس الوزراء محمد شياع السوداني على اجتماع ضم جميع الكتل الفائزة وحدد موعداً نهائياً حتى الثالث من مارس/آذار لإعداد مقترحات تتعلق بتشكيل إدارة جديدة للمحافظة وتشكيل حكومة محلية مشتركة.

ومن المقرر إعادة توزيع العشرات من المناصب الإدارية العليا بين مكونات محافظة كركوك، والتي تدار أغلبها حالياً بالوكالة، ومنهم رئيس مجلس المحافظة ونائبه، والمحافظ ونوابه ومعاونوه، ورئيس أربعة أقضية ومدراء 16 ناحية، إضافة إلى عدد من المدراء العامين.

يذكر أن محافظة كركوك أجرت أول انتخابات لها منذ عام 2005، في 18 كانون الأول 2023، وحصل الأكراد على سبعة مقاعد، مقسمة على النحو التالي: 5 مقاعد للاتحاد الوطني الكردستاني، ومقعدان للحزب الديمقراطي الكردستاني، ومقعد واحد للكوتا (بابل)، ليصبح العدد الإجمالي للمقاعد ثمانية. في المقابل، حصل العرب على ستة مقاعد، مقسمة على النحو التالي: ثلاثة مقاعد للتحالف العربي، ومقعدان لتحالف القيادات، ومقعد واحد للتحالف العربي، فيما حصلت الجبهة التركمانية العراقية الموحدة على مقعدين.

وتعقد المشهد الانتخابي بسبب التساوي في عدد المقاعد بين الأكراد والعرب والتركمان (8-8)، ما أدى إلى عدم قدرة أي طرف على تشكيل الحكومة المحلية.

رعى رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني ثلاثة اجتماعات للقوى السياسية الفائزة في انتخابات مجلس محافظة كركوك، وأعلن عن “اتفاق مبادئ” للمضي بتشكيل الحكومة المحلية في المحافظة.

 

كركوك تنتظر السوداني لتفكيك المشاكل.. عضو بمجلس المحافظة: لا زيارة ولا جلسة

ملاحظة: هذا الخبر كركوك تنتظر السوداني لتفكيك المشاكل.. عضو بمجلس المحافظة: لا زيارة ولا جلسة نشر أولاً على موقع (شفق نيوز) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

 
 

معلومات عن الخبر : كركوك تنتظر السوداني لتفكيك المشاكل.. عضو بمجلس المحافظة: لا زيارة ولا جلسة

عرضنا لكم أعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر كركوك تنتظر السوداني لتفكيك المشاكل.. عضو بمجلس المحافظة: لا زيارة ولا جلسة . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عراقية.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

#كركوك #تنتظر #السوداني #لتفكيك #المشاكل. #عضو #بمجلس #المحافظة #لا #زيارة #ولا #جلسة

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!