كبسولات "النانو" الصغيرة.. تطور جديد في علاج مرض السكري النوع الثانى

طور باحثون من جامعة كرتين الأسترالية كبسولات صغيرة قادرة على استهداف الكبد والبنكرياس بشكل فعال لتقليل الآثار الالتهابية لمرض السكري من النوع الثاني، وبحثت الدراسة التي نشرت في مجلة نيتشر العلمية ما إذا كانت الكبسولات الصغيرة تعمل أم لا.
 
وقال الباحثون أن الكبسولات تطورت باستخدام التقنيات الحيوية النانوية ومليئة بمزيج من الأحماض الصفراوية المستندة إلى الإنسان وعقار بروبوكول الذي يخفض نسبة الدهون، والتى يمكن أن تستهدف الآثارالالتهابية لمرض السكر في نماذج الفئران على مدى ستة أشهر.
 
 
وقال المؤلف الرئيسي الدكتور “هاني السلامي” ، من معهد أبحاث الابتكار الصحي في كيرتن (CHIRI) وكلية الصيدلة والعلوم الطبية الحيوية في جامعة كيرتن ، إن الكبسولات الصغيرة صُممت لاستهداف أعضاء معينين على نحو تفضيلي وتعزيز توصيل العوامل الفعالة ، والحد من الأضرار المحتملة لأجزاء أخرى من الجسم.
 
وتابع “السلامى”:  “إنه باستخدام تقنيات حيوية متطورة وقابلة للتخصيص، تمكن فريقنا من توليد كبسولات صغيرة تحمي العقاقير الفعالة خلال العملية الهضمية والامتصاصية، مما أدى بدوره إلى تعزيز امتصاص الأحماض الصفراوية والبروبوكول في الكبد والبنكرياس، والتي عادة ما تكون ملتهبة”.
 
وأشار “السلامى” إلى أن الجسيمات النانوية التي تحتوي على الأحماض الصفراوية وبروبوكول كانت فعالة في خفض مستويات السكر المرتفعة في الدم والالتهاب المرتبط بالسكري في النماذج الحيوانية المصابة بالسكر.
 
وأوضح الدكتور السلامي أن نتائج البحث أظهرت واعدة كبيرة لعلاجات مرض السكري في المستقبل ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاختبار ما إذا كان العلاج يمكن أن يكون فعالا أيضا في البشر.
 
وقال الدكتور السلامي: “أظهرت دراستنا وجود صلة واعدة بين استخدام التكنولوجيا الحيوية واستهداف الأنسجة في نماذج مرضى السكري، وباستخدام هذه التقنيات المتقدمة، قد يكون من الممكن الحد من تطورمرض السكري وشدته.
 
 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

اطمن على نفسك.. تحليل Lipase يكشف إصابتك بالتهاب البنكرياس

تحليل Lipase من التحاليل الهامة التى قد يطلبها طبيبك لأسباب عديدة، نتعرف عليها فى السطور …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن