اخبار منوعة

كاتبة بريطانية: الملكية يمكن أن تختفي خلال جيلين بعد الملكة إليزابيث

قالت الكاتبة البريطانية هيلاري مانتل التي اشتهرت بثلاثيّتها الروائية التاريخية “وولف هول” في مقابلة لها مع شبكة رويترز، إن الملكية البريطانية التي يعود تاريخها لما يزيد على ألف عام ربما تختفي في غضون جيلين، مضيفة أنها معجبة بتفاني الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 95 عاماً، ووريث العرش الأمير تشارلز أمير ويلز.

وقالت مانتل (69 عاماً) “أعتقد أنهما يقومان بدورهما… بأفضل ما يمكن، وبكل جدية”، لكن عندما سئلت عن المدة الباقية للنظام الملكي، ردت بأنه في تقديرها مجرد جيلين، موضحة :”من الصعب جداً فهم الفكرة وراء النظام الملكي في عالم حديث ينظر فيه إلى أناس على أنهم مشاهير فحسب”.

وإذا تحققت وجهة نظر مانتل، فلن يصبح الأمير جورج ملكاً، والأمير جورج البالغ من العمر ثمانية أعوام هو حفيد الملكة إليزابيث، وهو الثالث في ترتيب ولاية العرش، بعد جده تشارلز (72 عاماً) وأبيه الأمير وليام (39 عاماً).

وعلى الرغم من أن الاستطلاعات تشير إلى أن أغلبية واضحة من البريطانيين ما زالوا يدعمون النظام الملكي، ويحترمون بشكل خاص الملكة ويعجبون بها، أظهر استطلاع للرأي في مايو أن الشبان في بريطانيا يفضلون الآن رئيس دولة منتخباً.

 

قراءة الموضوع كاتبة بريطانية: الملكية يمكن أن تختفي خلال جيلين بعد الملكة إليزابيث كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.