قيادي بائتلاف المالكي لـ(باسنيوز): الحكومة المقبلة ستكون "الأضعف" في تاريخ العراق

اخبار – قيادي بائتلاف المالكي لـ(باسنيوز): الحكومة المقبلة ستكون "الأضعف" في تاريخ العراق

كاشفاً عن ما عدها اسباباً لذلك…

أكد قيادي في ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، اليوم الخميس، ان الحكومة العراقية الجديدة، ستكون اضعف الحكومات بعد عام 2003، فيما كشف عم ماقال انها “اسباب” ذلك.

محمد الصيهود، قال لـ(باسنيوز) ان ” نتائج التزوير للانتخابات جعلت العملية السياسية الحلقة الأضعف وان تشكلت حكومة فستكون الأضعف في تاريخ العراق”، مبينا ان “سبب ضعف الحكومة سيكون لأنها تشكلت على اساس نتائج انتخابات مزورة ، ومتلاعب بها من قبل اطراف داخلية ودولية ” وفق قوله .

وأضاف الصيهود ، ان “بعض الجهات قبلت بنتائج الانتخابات من أجل مصالحها الشخصية، وقدمتها على حساب سيادة ومصلحة العراق الوطنية ” حسب تعبيره ، موضحا ان “العراق سيشهد تدخلات دولية كثيرة في المرحلة المقبلة، فهذه الدول هي من صنعت نتائج الانتخابات”.

هذا وعلى الرغم من ان رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي ، ورئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي هما من نفس حزب الدعوة ، الا انهما خاضا انتخابات 12 مايو/أيار الماضي بقائمتين منفصلتين ، وفيما حل قائمة العبادي “النصر” ثالثاً في الانتخابات بعد “سائرون” المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، و”الفتح” بزعامة هادي العامري ، فيما حل ائتلاف المالكي”دولة القانون” رابعاً .

الخبر كما ورد من المصدر