اخبار الرياضة

قمة نارية بين ميلان ولاتسيو.. وإنتر ضيفا على سامبدوريا بالدورى الإيطالى

يخوض ميلان الإيطالى مواجهة نارية أمام ضيفه لاتسيو، في المواجهة المقرر إقامتها في السادسة مساء اليوم، الأحد، على ملعب “سان سيرو” معقل الروسونيرى، ضمن منافسات الجولة الثالثة من عمر مسابقة الدوري الإيطالي.

ويدخل ميلان مباراة لاتسيو، وهو في المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 6 نقاط قبل انطلاق مباريات هذه الجولة، بفارق الأهداف فقط عن كلاً من لاتسيو المتصدر وإنتر ميلان الوصيف وروما صاحب المركز الثالث، أصحاب نفس الرصيد من النقاط.

وحقق ميلان الفوز في أول مباراتين متتاليتين من الدوري الإيطالي، لأول مرة منذ موسم 2002-2003، 2003-2004، تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

كما يحل إنتر ميلان ضيفا ثقيلا على سامبدوريا، في الثانية عشر ونصف ظهرا، على ملعب لويجي فيراريس، حيث يبحث النيراتزورى عن مواصلة انتصاراته في الدوري الإيطالي بالموسم الجارى، بينما حصد سامبدوريا نقطة وحيدة من مباراتين ليحتل المركز الثانى عشر في جدول الترتيب.

 

قراءة الموضوع قمة نارية بين ميلان ولاتسيو.. وإنتر ضيفا على سامبدوريا بالدورى الإيطالى كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.