قصة ولادة طفلة "ذات فمين" بأمريكا.. استطاعت تناول الطعام بصورة طبيعية

كشفت صحيفة الديلى ميل البريطانية عن حالة نادرة لطفلة تبلغ من العمر 6 اشهر مولودة بفمين فى وجهها ما أثار دهشة الأطباء، وتم إجراء عملية جراحية لاستئصال الفم الزائد والذى كان مكتملا بالشفاه والأسنان واللسان، بدأت الحكاية عندما تم اكتشاف الأمر لأول مرة في عمليات المسح في الأسبوع 28 من الحمل ، وكان يعتقد أن الحزء الزائد تكيس أو ورم محتمل، ولكن عندما ولدت الطفلة الصغيرة في تشارلستون بولاية ساوث كارولينا الأمريكية، وجد الأطباء أن جسما بحجم 0.8 بوصة كان في الواقع فمًا ثانيًا.


الطفلة

 

وتعتبر حالتها الطفلة واحدة من 35 شخصًا فقط عرف أنهم يعانون من Diprosopus – أو ازدواجية أجزاء الوجه – منذ عام 1900.

وقال الأطباء إن فمها الثاني ليس له صلة بالفم الرئيسي ، وأن بإمكانها التنفس والأكل والشرب بشكل طبيعي، وأضافوا أنه ينتج أحيانًا سائلًا صافًا ربما هو لعاب.

وتم قبول الفتاة الصغيرة لإجراء عملية جراحية حتى يمكن إزالة العضو الإضافي وإزالة الأسنان الداعمة للعظام الإضافية للفم الآخر.


فم الطفلة

فم الطفلة

وقال الأطباء: “بعد الجراحة ، حدث بعض الامتلاء المعتدل للوجه الأيمن ولم تتطلب مزيدًا من العلاج”.


بعد العملية

 

وأضاف الأطباءإنه  تم شفاء الشقوق بشكل جيد وكانت الطفلة تتغذى بشكل طبيعى دون صعوبة لكنهم لاحظوا أيضًا أنها لم تكن قادرة على تحريك الشفة السفلية اليمنى لأسفل ، مما قد يعني أن العضلات في تلك المنطقة لم تعد تعمل.

وقال العلماء إن ذلك ينتج عن مشاكل في البروتينات التي تشير إلى بنية الوجه أثناء الحمل، والتي يمكن أن تؤدي إلى اتساع ملامح الوجه وتكرار هياكلها.

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

شاهد أيضاً

حظك اليوم وتوقعات الأبراج الاثنين 6/7/2020 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى

يواصل مواليد برج السرطان الاحتفال بأعياد ميلادهم، ذلك البرج المائي الذي يتصف مواليده بتقلب المزاج …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x