قداس عشية عيد الميلاد في أبرشية كركوك الكلدانية

 

قداس عشية عيد الميلاد في أبرشية كركوك الكلدانية
          أقامت رئاسة أبرشية كركوك الكلدانية قداسا احتفاليا بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ليلة 24-25كانون الاول 2017. ترأس سيادة راعي الابرشية المطران ماريوسف توما مراسيم القداس في كاتدرائية قلب يسوع الاقدس وبمشاركة الاباء الكهنة وبحضور الاخوات الراهبات وجمع غفير من ابناء شعبنا المؤمن ، بدات المراسيم بايقاد شعلة الميلاد في باحت الكنيسة فيما تناوب الشمامسة وجوقة الكاتدرائية على انشاد ترانيم الميلاد بالمناسبة , بعدها استمرت المراسيم الطقسية ، في حين تطرق راعي الابرشية في عظته الى معاني الايمان في حدث الميلاد مضيفا ان معنى الميلاد هو داخلكم واعماق وجودكم كبشر والتدبير الالهي لقصة البشرية ، مشيرا الى ان توقيت الميلاد غير مهم بمقدار المعنى الذي اخذ هذا التوقيت ….الشمس تطرد الظلام وكم من ظلام في حياة الانسان ، " انا هو نور العالم " هو نور داخلي يمكن ترجمته الى كلمة السلام " وعلى الارض السلام " ….اننا نفتقر في بلدنا هذا السلام ونتيجة الظلام ضحايا ، اطفال مساكين و اناس مهجرين . في هذا القداس لنصلي من قلبنا من اجل السلام ولكي يتحقق السلام في بلدنا والعراقيين باجمعهم يحتاجون الى السلام …الكثير من الدموع والدماء سالت من اجل السلام . لنصلي في هذا العيد من اجل كل الذين عملوا من اجل انقاذ العراق بدمهم ومن اجل كل من تاذى . هذا العيد متميز جدا اذ نحتفل بعيدين بانتصار العراق على الارهاب وقرب التحرر التام لكل شبر من ارضه ومن الافكار الظلامية , انه عيد قرار بناء عراق جديد لكي يعيش الجيل الصاعد مع السلام . عيدكم مبارك والرب يبارك عوائلكم ويبارك عراقنا ..أمين .
     هذا وانتهت مراسيم القداس بحضور شخصية بابا نوئيل وتوزيع هدايا العيد للاطفال وتبادل الحضور في نهاية القداس تهاني العيد ، فيما تناقلت وسائل الاعلام حدث الميلاد بشكل مباشر عبر القنوات الاعلامية .

 

 

 

 

 

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس: أن نكون مسيحيين يعني أن نقبل الدرب التي سارها المسيح

البابا فرنسيس: أن نكون مسيحيين يعني أن نقبل الدرب التي سارها المسيح “المسيحي هو الذي …

500
  Subscribe  
نبّهني عن