قداس خميس الفصح في خورنة مار أفرام الكلدانية

 
أحتفل مؤمني خورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون الفرنسية مع راعيهم الأب مهند الطويل بخميس الفصح "خميس الأسرار" يوم ١٣ نيسان ٢٠١٧.
فبعد الصلوات الطقسية التي أنشدها شمامسة الخورنة بدأ الزياح الكبير، المرتل من قبل جوقة الخورنة، يتقدمهم أطفال المذبح والتلاميذ الأثني عشر والشمامسة وكاهن الرعية ليعلن القداس الإلهي وليرفع الشعب صلواته ودعاءه إلى الله الأب.
في منتصف قراءة الإنجيل المقدس نزع الكاهن بدلته الكهنوتية وأتزر بمنشفة وشرع يغسل أرجل التلاميذ بجو من الخشوع والرهبة ومتزامن من تراتيل جميلة تحاكي الحدث. وبعد تغسيل الأرجل ومباركة التلاميذ أُكملت قراءة الإنجيل وشرع الشمامسة يرتلون تراتيلهم الطقسية وبأصوات جميلة.
ركز الكاهن في وعظته على التحلي بالتواضع على مثال يسوع المسيح وعلى اكتساب ذلك الحب الكبير الذي غمرنا به فقد "أحبهم (أحبنا) غاية المحبة". كما تكلم عن سر الأفخارستية الذي أسسه الفادي يسوع في ذلك اليوم وعبر بنا بفصحٍ عظيم إلى عالم الحياة التي لا تفنى فدعانا أن نخدم أخوتنا بمحبة وفرح وتواضع على شاكلته.
دعى الكاهن الرعية كيما تصلي من أجل الكهنة ومن أجل الدعوات وأن يغرس الأهل حب الكنيسة الأم في نفوس أبناءهم كي ينموا فيهم طابع الالتزام والخدمة في قلوبهم فتبقى كنائسنا عامرة وثابتة في بلاد الإنتشار.
كل عام وكهنتنا بألف خير. ليثبتهم الرب في رسالتهم السامية وليكونوا ثابتين راسخين في طريق خدمة مذبحه المقدس.
شكرنا الكبير لله الأب على مسيرة قداسنا الجميل وعلى حضوره بيننا. شكرنا الكبير لكل من قدم خدماته ليسير قداسنا على أحسن حال.
ومسيرة مباركة نحو القيامة.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا يسمح لفتاة مريضة بالتصفيق والرقص أثناء مقابلته العامة

البابا يسمح لفتاة مريضة بالتصفيق والرقص أثناء مقابلته العامة الفاتيكان – رويترز 2019/08/22 أدخل البابا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن