في لقاء روحي مع رعية مار ماري، غبطة البطريرك يحتفل بعيد شفيعهم

kl

ترأس غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو قداساً إحتفالياً في كنيسة مار ماري في البنوك ببغداد عصر الجمعة 15 تموز 2016 واستعرض خلال عظته حياة القديس مار ماري كونه واحداً من الاثنين والسبعين رسولاً توزعوا في أرجاء المعمورة للتبشير بالانجيل منذ القرن الأول، وكان بذلك مؤسساً بل أول بطريركا لكنيسة المشرق. عبّر غبطته عن سعادته بكونه سليل مار ماري بعد سلسلة من البطاركة القديسين الذين قادوا دفة هذه السفينة ليوصلوا الإيمان المسيحي الينا، لذا يتحتم علينا ككنيسة رغم قلة عددنا بسبب الهجرة والوضع الراهن غير المستقر ان نكون الخميرة والملح والنور لبلدنا والمنطقة لأن ثقتنا بان "الله معنا" تملأنا بالرجاء والأمل. ان المستقبل مشرق وهذه الغمامة الى الزوال، ونحن على يقين بان الشر لايدوم ولابد للسلام ان يسود. شكر غبطته الأب سلوان ميخائيل على خدمته للرعية وأثنى على أداء الشمامسة وأعضاء الكورال ومشاركة جميع الحاضرين بالصلاة أثناء القداس.
اُختتم الأحتفال بالزغاريد وعشاء المحبة مع ابناء الرعية المباركين.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية أم الأحزان في الشورجة

البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية أم الأحزان في الشورجة إعلام البطريركية تفقد غبطة أبينا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن