في اليوم العالمى لمنع الانتحار..اعرف أسباب الإقدام علي الانتحار وبلاش منها

في اليوم العالمى لمنع الانتحار..اعرف أسباب الإقدام علي الانتحار وبلاش منها
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الرياضية العربية والعالمية,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر في اليوم العالمى لمنع الانتحار..اعرف أسباب الإقدام علي الانتحار وبلاش منها

بمناسبة اليوم العالمى لمنع الانتحار يوم 10 سبتمبر من كل عام، كشفت صحيفة The Sunالبريطانية، أن الإنتحار هو السبب الرئيسي لوفيات الشباب في بريطانيا، حيث يقوم أكثر من 200 من تلاميذ المدارس بالانتحار كل عام. كشفت الأرقام الجديدة التي صدرت الأسبوع الماضي أن المعدلات انخفضت إلي أقل من 25 عامًا، وبلغت معدلات الانتحار بين الإناث من 10 إلى 24 عامًا .

اسباب الانتحار وزيادة النسب فى العالم 

الخبراء يحذرون الآن من أن العدد الحقيقي لحالات الانتحار بين الأطفال أعلى من ذلك، حيث لا يتم حساب وفيات الأطفال دون سن العاشرة في الأرقام الرسمية. يعتقد نشطاء حملة منع الإنتحار أن هذه الأرقام المرعبة هي نتيجة الآتى:  أولا: تعرض الشباب للضغوط أكثر من أي وقت مضى. ثانيا : التوتر في المدرسة ثالثا: العنف على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعض المخاوف الأخرى. رابعا : وجدت دراسة حديثة لمؤسسة Young Minds أن 69 % من الشباب شعروا أن صورة الجسم كان لها تأثير كبير على صحتهم العقلية. خامسا: غرف النوم ليست آمنة، فهناك هواتف وأجهزة لوحية، وأجهزة كمبيوتر، تمثل ضغوطا كبيرة على الشباب، في السابق، كان التلاميذ عند مغادرتهم  المدرسة والعودة إلى المنزل يشعرون بمزيد من الملاذ الآمن، ولكن حاليا أصبحت التكنولوجيا تقتحم حياتهم وتؤثر عليها. سادسا: زيادة التوقعات لدى الشباب للحصول على وظائف جيدة. سابعا:كثيرا من الشباب يلجئون للانتحار أثناء أو بعد الإمتحانات بسبب طموحاتهم. ثامنا: يمكن أن يكون للتجارب الصعبة في مرحلة الطفولة، مثل التربية في الفقر، أو مواجهة المشكلات العائلية، تأثيرا كبيرا على صحتهم العقلية، ولكن هناك أيضًا ضغوطا جديدة حدثت في السنوات الأخيرة. تاسعا: الضغط من المدرسة، أو الكلية له تأثير كبير على الصحة العقلية. عاشرا: صعوبة الحصول علي المساعدة من المحيطين وعلي هؤلاء ضمان حصول جميع الشباب على المساعدة بمجرد حاجتهم إليها. لا تنس البنات.. افتح محادثة مع الشابات اللاتي تعرفهن، وتحدث عن الإنتحار قد يساعد ذلك في إنقاذ حياة. واحدة من أكثر الإحصاءات المحزنة بشأن الانتحار هي حقيقة أن حوالي 4 من أطفال المدارس ينتحرون كل أسبوع في بريطانيا، معظمهم من المراهقين، فإن بعضهم من أطفال المدارس الابتدائية،كما هي الحال الآن، فإن 200 تلميذا ينتحرون كل عام فى بريطانيا. وقالت الصحيفة ، أنه بمناسبة اليوم العالمى لمنع الانتحار لهذا العام، سنحاول التركيز إلى الشباب والضغوط التي يواجهونها. وأضافت الصحيفة،كان هناك6.507 حالة انتحار مسجلة في بريطانيا العام الماضي مقارنة مع 5.821 حالة انتحار في العام الماضى، بزيادة قدرها 11.8%، وفقًا لآخر الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني. ارتفع عدد النساء والفتيات اللاتي تقل أعمارهن عن 25 عامًا، الذين انتحروا بشكل كبير، منذ عام 2012، من 106 إلى 188 حالة وفاة. وإن هذا الارتفاع يعود إلى ضغوط جديدة يواجهها الشباب في العصر الرقمي،  

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر في اليوم العالمى لمنع الانتحار..اعرف أسباب الإقدام علي الانتحار وبلاش منها نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

كيف تحافظ على عظامك قوية وتمنع الكسور؟.. إليك الحل

كيف تحافظ على عظامك قوية وتمنع الكسور؟.. إليك الحل زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن