اخبار منوعة

فقد والده وجده.. قصة طفل نجا من انفجار كابل المروع وينتظره مصير مجهول

كان الطفل الرضيع، محمد رضا، مع والده وجده أمام إحدى بوابات مطار كابل، عندما وقع الهجوم الإرهابي المزدوج، أواخر أغسطس الماضي. قتل الوالد والجد ونجا الطفل بصعوبة بالغة.

وقدر الأطباء بأن فرصة نجاة محمد، الذي وصفته صحيفة “الصن” البريطانية بـ”ملاك كابل”، ضئيلة للغاية، ولا تزيد عن 30 بالمئة، بعدما اخترقت شظية جسد الطفل البالغ من العمر عامين.
 
وكانت والدة الطفل قد غادرت أفغانستان قبل زوجها وابنها، على أمل أن يلتحقا بها ويستقرا في بريطانيا، لكنها لن ترى زوجها مجددا.

ووصلت الأم إلى بريطانيا، ووافقت وزارة الداخلية البريطانية على منح الطفل حق الوصول إلى البلاد، وبما يشمل عائلته المقربة، ومنهم شقيقته الصغيرة، أخته كلثوم البالغة من العمر 5 أشهر.
 
ومن المقرر أن يسمح للطفل الصغير بأن يسافر إلى بريطانيا بعدما تستقر حالته الصحية، التي تحسنت في الأيام الماضية.
 
وقالت وزارة الداخلية: “بعد معرفة هذه القضية الصعبة للغاية، منح وزير الداخلية الطفل وعائلته المقربة استثناءً حتى يتمكنوا من لم شملهم مع أقاربهم في المملكة المتحدة، وذلك عندما يكونون في صحة جيدة بما يكفي للسفر”.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.