اخبار عربية وعالمية

فضيحة في آخر أيام عمل بساكى في البيت الأبيض

فضيحة في آخر أيام عمل بساكى في البيت الأبيض

أثارت تصريحات المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في آخر مؤتمر صحفي لها في هذا المنصب انتقادات وردود فعل واسعة في المجتمع الأمريكي وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

سألها صحفي عن المشاكل التي تواجهها العائلات بسبب النقص الحاد في حليب الأطفال. ردت بساكي أن المواطنين يجب أن يذهبوا إلى طبيب الأطفال إذا كانت هناك مخاوف من أن صحة الطفل قد تكون في خطر. وأثار هذا الرد انتقادات كثيرة وجدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث اتهم كثيرون المتحدثة بـ “الفظاظة” و “التهرب من الإجابة على السؤال” بدلاً من تقديم شرح واضح لخطوات الإدارة الأمريكية للتعامل مع القضية. وانتقدت بساكي السناتور تيد كروز على تويتر ونشر الحساب الرسمي للحزب الجمهوري تغريدة تنتقد بيانها. يشار إلى أن الولايات المتحدة تواجه نقصًا في حليب الأطفال ، يقدر بما يتراوح بين 40 و 50 في المائة ، بعد سحب كمية كبيرة من حليب الأطفال من الشبكات التجارية ، بعد أن اشتبهت أجهزة المراقبة في منتجات أبوت وإمكانية الإصابة بالبكتيريا. . ستتنحى جين بساكي عن منصبها المتحدثة باسم البيت الأبيض يوم الجمعة 13 مايو. وقد تم تعيين نائبه كارين جان بيير خلفا لها.

 

قراءة الموضوع فضيحة في آخر أيام عمل بساكى في البيت الأبيض كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.