غبطة البطريرك ساكو يكرس كنيسة ام المعونة في عينكاوا

ii

اعلام البطريركية
قام غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو مساء يوم الاثنين 27 حزيران 2016، بتكريس كنيسة ام المعونة الدائمة في عينكاوا بحضور سعادة السفير البابوي في العراق والاردن سيادة المطران البرتو اورتيغا مارتن ومشاركة سيادة المطران مار بشار وردة، راعي ابرشية اربيل والأساقفة الاجلاء مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو والاب لويس قاقوز خوري الكنيسة.
وحضر الاحتفال ايضا سيادة المطران نيقوديموس داؤد شرف والمطران غريغوريوس صليبا والاباء الكهنة والاخوات الراهبات والقنصل الفرنسي والقنصل الايطالي في عينكاوا وبعض المسؤولين في اقليم كردستان وجمع غفير من المؤمنين، وتم نقل مراسيم الاحتفال مباشرة من قناة عشتار الفضائية.
بعد مراسيم تكريس الكنيسة، هنئ غبطة البطريرك راعي الابرشية واهالي عينكاوا على هذه الكنيسة الجميلة والكبيرة وثمن جهود المؤمنين والاباء الكهنة وطلب منهم الاستمرار بهذا العطاء والخدمة، كما طلب من المؤمنين التمسك بإيمانهم وارضهم وعدم تركها لانها موطن الاباء والاجداد، الهجرة ليست الحل، هناك تحديات اخرى بالخارج! علينا ان نعطي شهادة للاخرين في تعلقنا بأرضنا وتاريخنا وهويتنا.
وفي الختام شكر سيادة المطران مار بشار وردة غبطة البطريرك على حضوره ومشاركته مع السادة الاساقفة الاجلاء وايضا شكر سعادة القنصل الفرنسي في عينكاوا لخدمته ومساعدته للمهجرين وقدم له هدية بمناسبة انتهاء مهامه وايضا قدم غبطة البطريرك هدية تذكارية له من العراق. وكذلك قدم السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم درع الرابطة لسيادة المطران بشار لدعمه المستمر للرابطة وتعبيراً عن الشكر والتقدير له ولأهالي عينكاوا على محبتهم واصالتهم.
وبعد البركة الختامية التي منحها غبطته والسادة الاساقفة للمؤمنين توجه الجميع الى قاعة الكنيسة للاحتفال بهذه المناسبة المباركة.
وبتكريس كنيسة ام المعونة الدائمة يختتم غبطته زيارته الراعوية الى ابرشية اربيل والتي استغرقت 6 ايام من الفترة ولغاية 22 – 27 حزيران 2016.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

غبطة البطريرك الكاردينال ساكو يخص إذاعة صوت الكلدان بأخر المستجدات بعد انتهاء السينودس الكلداني

غبطة البطريرك الكاردينال ساكويخص إذاعة صوت الكلدان بأخر المستجدات بعد انتهاء السينودس الكلداني13 أب– 2019 …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن