غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو يقدس في كنيسة الكلدان في آنتڤيرپين

55

في يوم بهيج تفرح فيه الرعية بسماع صوت الراعي استقبلت كنيسة مار يعقوب المقطع الكلدانية في مدينة آنتڤيرپين / بلجيكا غبطة ابينا الجاثاليق البطريرك مار لويس روفائيل ساكو. دخل الزياح الإحتفالي يتقدمه الصليب والبخور وجوق الشمامسة والآباء الكهنة الذين حضروا للمشاركة في الذبيحة الإلهية التي سيقربها ابو الآباء ورئيس كنيسة المشرق الكلدانية.
في موعظته أكد غبطة ابينا البطريرك على التمسك بالإيمان الأصيل وتعليمه للأبناء في بلدان المهجر والتمسك به كخير وسيلة للحفاظ على الهوية. كذلك أخبر البطريرك عن الوضع في العراق وما آلت عليه قرانا.
كذلك تحدث للجميع عن أصلنا نحن الكلدان الممتد الى القدم في بابل حيث تعود جذورنا حين كانت مملكة الكلدانيين وضرورة الحفاظ على هويتنا ولغتنا.
ورحب البطريرك بوفد السفارة العراقية المكون من السيد نائب السفير ياسر المهداوي والسكرتير الأول محمد خلف وعقيلته والقنصل العام علي صالح وكذلك بالقنصل العام التركي السيد متين إيرگين وعقيلته وممثلو حسينية الزهراء والجالية التركمانية في بلجيكا.
ونظراً لغيابه في روما شارك في القداس الأب ريك هوت النائب الأسقفي لشؤون الجاليات الأجنبية والأب موسى راعي كنيسة الأقباط الأرثذوكس.
وشاركت قناة العراقية في نقل وقائع القداس وكذلك قناة بابل الكلدانية التي ستبث على اليوتيوب قريباً.
في نهاية القداس وقبل البركة الرسولية من قبل غبطة ابينا البطريرك شكر راعي الخورنة الأب بولس ساتي كل الحضور ودعاهم الى مأدبة العشاء المقامة على شرف غبطته.
بعد إعطائه البركة الرسولية تكلم غبطة أبينا الجاثاليق البطريرك مع المؤمنين وسألهم عن إحتياجاتهم وعن رضاهم عّن راعيهم، وطرح بعض المؤمنين عدة أسئلة عن العراق والوضع هناك.
بعدها أخذت الصور التذكارية ثم توجه الجميع للقاعة.
نشكر الرب الفادي على هذه النعمة التي جعلتنا نرى البطريرك في كنيستنا مرة اخرى.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا: إن كنت قد ابتعدتَ عن والدَيك اجتهد وعُد إليهم

البابا: إن كنت قد ابتعدتَ عن والدَيك اجتهد وعُد إليهم الفاتيكان نيوز / موقع ابونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.