آراء متنوعة

عندما كنا صغاراً في المدارس

عندما كنا صغاراً في المدارس

مظفر عبد العال

كان كل منا يتمنى ان يصل الى مرحلة اعداد الرسالة وكان لي خال في الجيش كل امنيته ان يتلقى رسالة وبخط يدي حيث كنات تذيل الرسالة بتحيات. وسلام كاتب الحروف ..وعندما وصلت الى مرحلة الثالث الابتدائي اي نجحت من الثالث الى الرابع كتبت له رسالة وذيلتهاكما يفعل الكتاب للرسائل كاتب الحروف ابن اختك فلان الفلاني .. كان يوما سعيدا بالنسبة لي وله ايضا اذ كما ذكرت لي ابنت عمتي وهي اخته ايضا كان يوما سعيدا له بين الحين والاخر يخرج الرسالة ويعيد قراءتها .واليوم ونحن في القرن الواحد والعشرين فان الامر لن يبقى نتلقى رسائل كاتب الحروف انما نبعث بالرسائل الفورية على النت الفيس او الانستقرام وغيرهما من التطبيقات التي يتفنن بها الشباب وطلاب المدارس بعد ان اصبح الانترنيت لا يفارق اي بيت من البيوت واصبح كاتب الحروف (حاجكة قديمة كما يقول اخوتنا المصريين )اذا ليس عجبا ان تجد كاتب الحروف احول الى مدون ومخبر واعلامي له باع في مواقع التواصل الاجتماعي والذي نتمنى ان يبقى مثل هؤلاء الناس امناء على نقل الحقيقة والواقع وليس التدليس والمبالغة والكذب لكي تبقى نكهة الحروف ومعناها تسر من يتلقاها كما تلقى الخال رسالتنا الاولى لقد ، أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة رئيسية لنقل الأخبار والمعلومات. ومع ذلك، يجب أن نكون حذرين بشأن مصداقية المعلومات التي نجدها هناك. إليك بعض النقاط المهمة:

التحقق من المصادر: يجب دائمًا التحقق من مصدر المعلومة قبل نشرها أو تداولها. إذا كانت المعلومة غير منسوبة لمصدر رسمي داخل الدولة، فمن الأفضل البحث عن مصدر موثوق قبل نشرها1.

اخبار زائفة

التحقق من الأخبار الزائفة: ينبغي أن يكون لدينا دور في مكافحة عندنا كنا صغارا في المدارس كان كل منا يتمنى ان يصل الى مرحلة اعداد الرسالة وكان لي خال في الجيش كل امنيته ان يتلقى رسالة وبخط يدي حيث كنات تذيل الرسالة بتحيات. وسلام كاتب الحروف ..وعندما وصلت الى مرحلة الثالث الابتدائي اي نجحت من الثالث الى الرابع كتبت له رسالة وذيلتهاكما يفعل الكتاب للرسائل كاتب الحروف ابن اختك فلان الفلاني .. كان يوما سعيدا بالنسبة لي وله ايضا اذ كما ذكرت لي ابنت عمتي وهي اخته ايضا كان يوما سعيدا له بين الحين والاخر يخرج الرسالة ويعيد قراءتها .واليوم ونحن في القرن الواحد والعشرين فان الامر لن يبقى نتلقى رسائل كاتب الحروف انما نبعث بالرسائل الفورية على النت الفيس او الانستقرام وغيرهما من التطبيقات التي يتفنن بها الشباب وطلاب المدارس بعد ان اصبح الانترنيت لا يفارق اي بيت من البيوت واصبح كاتب الحروف (جاجة قديمة كما يقول اخوتنا المصريين )اذا ليس عجبا ان تجد كاتب الحروف احول الى مدون ومخبر واعلامي له باع في مواقع التواصل الاجتماعي والذي نتمنى ان يبقى مثل هؤلاء الناس امناء على نقل الحقيقة والواقع وليس التدليس والمبالغة والكذب لكي تبقى نكهة الحروف ومعناها تسر من يتلقاها كما تلقى الخال رسالتنا الاولى لقد ، أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة رئيسية لنقل الأخبار والمعلومات. ومع ذلك، يجب أن نكون حذرين بشأن مصداقية المعلومات التي نجدها هناك. إليك بعض النقاط المهمة:

التحقق من المصادر: يجب دائمًا التحقق من مصدر المعلومة قبل نشرها أو تداولها. إذا كانت المعلومة غير منسوبة لمصدر رسمي داخل الدولة، فمن الأفضل البحث عن مصدر موثوق قبل نشرها.

التحقق من الأخبار الزائفة: ينبغي أن يكون لدينا دور في مكافحة الأخبار الزائفة. عندما نشاهد معلومة مشكوك في صحتها، يجب أن نبحث عن الحقائق ونشاركها مع الآخرين. يمكن أن يساهم الصحفيون في هذا الجانب من خلال نشر المعلومات الحقيقية والتحقق من الشائعات.

التوعية والتثقيف: يجب أن يكون لدينا وعي حول أهمية الحقيقة والمصداقية. يمكن للصحفيين أن يلعبوا دورًا مهمًا في توعية الجمهور بأهمية التحقق من المعلومات والابتعاد عن الأخبار الزائفة.

في النهاية، يجب أن نكون حذرين ومسؤولين عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. نقل الحقيقة يعتمد على جهودنا المشتركة في التحقق والتوعية والتذكير دائما ان الانترنيت جاء بفعل تطور عقل الانسان والذي لابد من تسخيره لخدمة البشرية وهذا امر الهي و دنيوي نحن بحاجة الى تسخيره بما يرضي الله اولا ويخدم البشرية الأخبار الزائفة. عندما نشاهد معلومة مشكوك في صحتها، يجب أن نبحث عن الحقائق ونشاركها مع الآخرين. يمكن أن يساهم الصحفيون في هذا الجانب من خلال نشر المعلومات الحقيقية والتحقق من الشائعات2.

التوعية والتثقيف: يجب أن يكون لدينا وعي حول أهمية الحقيقة والمصداقية. يمكن للصحفيين أن يلعبوا دورًا مهمًا في توعية الجمهور بأهمية التحقق من المعلومات والابتعاد عن الأخبار الزائفة. في النهاية، يجب أن نكون حذرين ومسؤولين عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. نقل الحقيقة يعتمد على جهودنا المشتركة في التحقق والتوعية والتذكير دائما ان الانترنيت جاء بفعل تطور عقل الانسان والذي لابد من تسخيره لخدمة البشرية وهذا امر الهي و دنيوي نحن بحاجة الى تسخيره بما يرضي الله اولا ويخدم البشرية ثانيا.

 

الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب فقط، ولا تعكس آراء الموقع. الموقع غير مسؤول على المعلومات الواردة في هذا المقال.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!