اخبار عراقية

عناصر أمن يطلقون النار على سيارة تابعة للرد السريع ويحرقونها قرب بوابة المنطقة الخضراء

بغداد – IQ  

أفاد مصدر أمني، الأربعاء (15 أيلول 2021)، بأن عناصر أمن أطلقوا النار على سيارة رباعية الدفع تابعة لقيادة فرقة الرد السريع وأحرقوها، بعدما اعتدى شخصين كانا داخلها على رجل مرور قرب بوابة المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقال المصدر لموقع IQ NEWS، إن “عجلة نوع (سلفادور) سوداء اللون تابعة إلى الفوج الرابع في اللواء الرابع التابع لقيادة فرقة الرد السريع وكان يستقلها شخصان، اعتدت على رجل مرور في تقاطع وزارة الخارجية، فتمت ملاحقتها من قبل عناصر فوج طوارئ بغداد التاسع، لكنهما لم يمثثلا لأوامر الوقوف في نقطة تفتيش قرب السفارة الإيرانية، تديريها الفرقة الخاصة”.

وأضاف، أن “القوات الأمنية أطلقت النار باتجاه العجلة عند وصولها إلى تقاطع الشواف المقابل لبوابة المنطقة الخضراء، ما أدى إلى إصابة السائق في قدمه، واحتراق العجلة، فيما لاذ الثاني بالفرار إلى جهة مجهولة”.

وأشار المصدر إلى أن “سائق العجلة الذي أصيب في قدمه اليسرى، هو منتسب في فرقة الرد السريع وكان مخموراً وعثرت القوات الأمنية على مادة الكريستال وحبوب مخدرة داخل عجلته، وتم اصطحابه إلى مطار المثنى”.

 

قراءة الموضوع
عناصر أمن يطلقون النار على سيارة تابعة للرد السريع ويحرقونها قرب بوابة المنطقة الخضراء

كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.