أخبار العراق

“عناد” الكتل السياسية يُمدد الأزمة.. عام بلا حكومة وموعد الحسم “تائه”

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : “عناد” الكتل السياسية يُمدد الأزمة.. عام بلا حكومة وموعد الحسم “تائه” والذي نشر في موقعنا بتاريخ 2022-09-23 13:42:09 . والان الى التفاصيل.

"عناد"  الكتل السياسية تمدد الازمة .. عام بلا حكومة وموعد الحل
السومرية نيوز – سياسة

المشهد الضبابي الذي يسيطر على العملية السياسية وخلافات القوى ، خاصة الشيعة ، حول شكل المرحلة المقبلة ، بين مؤيد لتشكيل الحكومة ورغبة في حل البرلمان ، صراع يقلل من احتمالية فك الانسداد السياسي الذي موجودة في العراق منذ ما يقرب من عام ، مما يسمح بالتدخل الخارجي في السياسة الداخلية للبلاد ، معتبرين أن القوى الداخلية فشلت في إخراج العملية السياسية من المأزق الذي تمر به.

* تقسيم الإطار

اتخذ الحلفاء السابقون للتيار الصدري ، المتمثلون في تحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكردستاني ، موقفًا جديدًا ، وهو المضي في تشكيل الحكومة ، وهو ما يعكس رغبة الزعيم الحالي مقتدى الصدر ، لكن لم يتخلَّ الطرفان عنه رسمياً ، وحملا على أكتافهما مبادرة ثلاثية بالاتفاق مع الإطار التنسيقي للتوجه نحو الرقة وإرضاء الصدر بمشروعهما. الجديد ، الذي تناثرت فيه الأوراق الإطارية بين مؤيدين ومعارضين ، بحسب زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني ، ريبين سلام ، الذي كشف تفاصيل جديدة بخصوص وفد حنانا المرتقب.

وقال سلام في حديث لـ “السومرية” ان “رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني طرح مبادرة التوجه الى الحنانة ، وفؤاد حسين رئيس اللجنة الخاصة بتشكيل الحكومة التي ستتوجه الى الحنانة يرافقه قادة سياسيون من تحالف السيادة واطار التنسيق “.

ويضيف: “الإطار التنسيقي تم تقسيمه إلى قسمين فيما يتعلق بالذهاب إلى الحنانة ، الجزء الأول يقول إنه يجب تشكيل الحكومة ثم الدخول في حوارات مع الأطراف الأخرى ، أما النصف الآخر فيؤمنون بالموائد المستديرة”. ويقولون انه يجب الحصول على موافقة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على تشكيل الحكومة الجديدة “.

وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني يكشف ، أن “مبادرة التوجه إلى الحنانة حصلت على موافقة صريحة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، وسيتم مناقشة قانون الانتخابات والمفوضية خلال الجريدة الرسمية. لقاء حنانة “.

ويتابع: “لا يمكن تصور تشكيل حكومة دون موافقة الصدر ، وفي حال تشكيل حكومة دون نجاح الصدر ، فإنها ستولد (ميتة)”.

ويقول سلام: “إن الحزب الديمقراطي يقف على مسافة واحدة مع جميع الكتل السياسية ونريد خطاب شيعي موحد” ، موضحا “نحن مع تشكيل الحكومة المؤقتة بكامل صلاحياتها ولكن بمباركة آل-. الصدر ونحن مع حل البرلمان بالطرق القانونية والدستورية وتفعيل جلسات البرلمان “.

رفض صدري مرشح الإطار

حاول التيار الصدري ومنذ انطلاق العملية السياسية ، بطريقة أو بأخرى ، عدم المضي في إطاره التنسيقي في تشكيل الحكومة الجديدة ، مما دفعه إلى تشكيل التحالف الثلاثي السابق مع الأكراد والسنة. السياسة لهم ، لكنه أبقى عينيه مفتوحتين على الخطوات التي اتخذها الإطار والشخص المرشح لرئاسة الوزراء ، الذي عبر عن رفضه القاطع.

المحلل السياسي داود الحلفي يظهر أن التيار الصدري يرفض ترشيح محمد السوادني لرئاسة الوزراء لأنه رشحه رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وقال الحلفي في حديث لـ “السومرية” إن “أي حوار هو موضع ترحيب ، وموافقة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على استقبال الوفد المنتظر الذي سيذهب إلى الحنانة لا يعني الوصول. نتائج ايجابية “، مبينا ان” الوفد الذي سيتوجه الى الصدر يفترض ان يكون قد درس الحلول “. وهو يرضي بشكل خاص التيار الصدري من أجل تجاوز العقبات السياسية التي أشار إليها الصدر سابقاً.

ويشير إلى أن “الذهاب إلى الحنان بنفس الأفكار القديمة مضيعة للوقت ومرفوض من التيار الصدري. ولا بد من وجود حلول وسطى” ، داعياً “التيار الصدري والإطار التنسيقي إلى وضع مصلحة العراق فوق المصالح والصالح العام”. لبدء الحوار بعد تجاوز العقبات السياسية “.

وأوضح الحلفي أن “الإطار التنسيقي سيوافق على حل مجلس النواب بشرط تشكيل الحكومة بدورها وهذا الأمر يرفضه التيار الصدري مرارًا وتكرارًا” ، مبينًا أن “هناك جزء من الإطار التنسيقي وهو راضٍ عن بقاء رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي على رأس الحكومة وفق آلية “. الجديد ، وهو تشكيل وزارات وهيئات جديدة ، وتحديد فترة زمنية لحل البرلمان بمفوضية انتخابية جديدة ، وتعديل قانون الانتخابات ، ثم الانطلاق للانتخابات نهاية عام 2023.

ويختتم الحلفي بالقول: “لا ننسى أن هناك إحاطة لمجلس الأمن بعد فترة ليست بالطويلة ، ومن الممكن أن تنقل ممثلة الأمم المتحدة في العراق جنين صورة ضبابية ومظلمة. ويقول العراق إنه غير قادر على تجاوز الأزمة وبالتالي فتح الطريق للتدخل الخارجي وإعادة العراق تحت السيطرة الخارجية. “.

*ملخص

كل أنظار أقطاب العملية السياسية تتجه بشكل أو بآخر إلى لقاء الحنان الذي يجمع الخصوم والحلفاء ، ومع توقع الأحداث فإن الاجتماع إذا لم يؤد إلى حل تقريب جوانب القوى السياسية.

 

“عناد” الكتل السياسية يُمدد الأزمة.. عام بلا حكومة وموعد الحسم “تائه”

ملاحظة: هذا الخبر “عناد” الكتل السياسية يُمدد الأزمة.. عام بلا حكومة وموعد الحسم “تائه” نشر أولاً على موقع (السومرية) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر

معلومات عن الخبر: “عناد” الكتل السياسية يُمدد الأزمة.. عام بلا حكومة وموعد الحسم “تائه”

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر “عناد” الكتل السياسية يُمدد الأزمة.. عام بلا حكومة وموعد الحسم “تائه” . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عراقية.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.