عم محمد بائع «الرصيد».. 70 عامًا من الشقاء (فيديو)

عم محمد بائع «الرصيد».. 70 عامًا من الشقاء (فيديو)
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر عم محمد بائع «الرصيد».. 70 عامًا من الشقاء (فيديو)

لم تمنعه إعاقة قدميه من العمل.. ويسير 5 كيلومترات يوميًا.. ويعيش في شقه إيجار وله 4 أبناء، وحزين لحرمان صغيرته المتفوقة من التابلت بسبب المصاريف

“اشحن كارت وإنت فى مكانك”، جملة بسيطة عندما تسمعها سيخطر فى بالك أنه عندما تنظر إليه ستجده شابًا فى مقتبل العمر، لكن ستتفاجأ عندما تكتشف أن من ينادي هو رجل سبعيني استعان بعكاز ليساعده على الحركة، واتخذ من بقايا الصحة التى جعلته قادرًا على النداء مهنة تجنبه سؤال البشر وتقضى حاجته، فلم يجلس فى البيت أسوة بمن فى مثل عمره، وحالته الصحية، لكنه وضع المسؤولية وحملها على عاتقه طالبًا الرزق بالمرور على المقاهي والمحلات والشوارع بجملته الشهيرة “اشحن يالا تليفونك”، بماكينة الشحن التي يحملها على يديه بجوار عكازه.

التقت “التحرير” عم محمد الشهير بـ”الراجل الطيب”، كما يناديه زبائن المقاهى بعروس البحر الأبيض المتوسط، التي اتخذ منها مكانا لكسب رزقه، الذي أثبت بهذا العمل أن العمر مجرد رقم فى البطاقة، مؤكدًا أن الإنسان يُسيّرهُ مقدار تَفهمهُ المسؤولية التي تقع على عاتقه ليعطى شباب المقاهي الذين اتخذوها مكانًا للترفيه

التقت “التحرير” عم محمد الشهير بـ”الراجل الطيب”، كما يناديه زبائن المقاهى بعروس البحر الأبيض المتوسط، التي اتخذ منها مكانا لكسب رزقه، الذي أثبت بهذا العمل أن العمر مجرد رقم فى البطاقة، مؤكدًا أن الإنسان يُسيّرهُ مقدار تَفهمهُ المسؤولية التي تقع على عاتقه ليعطى شباب المقاهي الذين اتخذوها مكانًا للترفيه وتضييع الوقت، وعدم رضاهم عن أي وظيفة درسًا حياتيًا لن يتفهموا إلا عندما يرونه يسير أمامهم بعكازه فى الوقت الذى جلسوا فيه وهم بكامل صحتهم.

وعندما تسأله عن الراحة يقول: “إن الراحة في عدم سؤال الغير وتحقيق احتياجات فلذات أكبادك”، مضيفًا أنه يعمل حتى يشعر بالتعب، وحين يشتد عليه آلم قدميه أو ظهره ويستريح قليلًا، وكأنه يعطي أعضاء جسده التي أنهكها الزمن مهلة من الوقت لكي تستعيد نشاطها مرة أخرى، ليقوم من مقعده ويواصل رحلته التى تستغرق يوميًا 12 ساعة من الخامسة مساءً حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالى يقضيها بين المقاهي الموجودة على كورنيش الإسكندرية.

وأكد عم محمد، أنه يعمل بمهنة شحن الرصيد منذ 10 سنوات، منذ بلوغه سن المعاش لتلبية احتياجات أبنائه، متابعًا أنه سيظل يعمل لدعم أولاده، لأن المعاش لا يكفي ولا بديل عن العمل لأكفى متطلبات بيتى، مشيرًا إلى أنه لديه من الأبناء أربعة، منهم اثنان يجهز لهما “عفشهم”، لأنهم على وش جواز، حسب تعبيره، ولا بد من تجهيزها قبل منتصف يونيو المقبل.

اقرأ أيضًا: صقور مصرية.. هواة يجددون تراث الفراعنة (صور)

وعبر عم محمد، عن حزنه أن ابنته الصغرى من متفوقات الثانوية العامة، ويحزنه أن مدرستها منعتها من استلام جهاز الحاسب اللوحي “التابلت”، الذى تم تسليمه لجميع الطلاب بسبب عدم قدرته على دفع المصاريف المدرسية، حيث عوقبت ابنته وتم حرمانها من الجهاز الذى منحته الوزارة للطلاب بديلا للكتاب المدرسى.

وعن ابنه الرابع قال عم محمد، إنه يعمل على إحدى السيارات من أجل توفير احتياجاته لمواصلة الحياة كأى شاب فى مثل عمره لديه آمال وطموحات لتكوين أسرة وعائلة.

وأوضح أنه في البداية كان يبيع الكروت الشحن، وكان مؤخرًا صعبة لمسح الأرقام ورفضها الزبائن، ويضطر مرة أخرى للعودة واسترجاعها، فاقترح عليه صاحب محل العمل معه ومنحه ماكينة لإحدى الشركات وعلمه كيفية استخدامها والعمل عليها، مشيرًا إلى أنه يسير نحو 5 كيلومترات يوميًا من منزله في سيدي بشر ولا يركب مواصلات ليوفر قيمتها لأبنائه، قائلًا: “أي قرش هما أولى بيه دول غلابة ومحتاجين كل مليم بس أنا ممكن استحمل”.

اقرأ أيضًا: «رشوة جنسية» أغلقتها.. الإهمال يضرب «محكمة النسوان»

وأشار عم محمد، إلى أن التعب الحقيقي هو الشعور بالحرمان من هم تحت رعايتك وليس معاناة العمل، متابعًا أنه يعيش فى شقة متواضعة بالإيجار وليس لديه حلم أكثر من “زواج بناته وعدم حرمانهم من أى شيء”، متابعًَا، أنه يبدأ عمله بالمقاهي من منطقة سيدى بشر وحتى المنتزه على طريق الكورنيش بشرق محافظة الإسكندرية، ولفت أنه حينما يشعر بالتعب يجلس بمصحفه لقراءة القرآن.

وأكد عم محمد، أن العمل خلال موسم الصيف يكون حالة الرواج والبيع أعلى منه فى الشتاء، حيث تمتلئ المقاهى بالزائرين والمصطافين، قائلاً: “البيع فى موسم الصيف أكثر من الشتاء”.

وأنهى عم محمد حديثه، أنه يتمنى من الله أن يستطيع أن يكمل دراسة ابنته، ويزوج الأخرتين، ويساعده بنه على مصاعب الحياة.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر عم محمد بائع «الرصيد».. 70 عامًا من الشقاء (فيديو) نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

ضياء رشوان يعلن موعد تطبيق زيادة بدل الصحفيين

ضياء رشوان يعلن موعد تطبيق زيادة بدل الصحفيين زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن