على خلفية دعوة بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو مسيحيي العراق الى صيام يوم الجمعة المقبل تضامنا مع صيام المسلمين ..

عبرت اطراف مسيحية في كنائس بغداد عن ترحيبها بالدعوة لما لها من دور ايجابي بالتقريب بين الاديان ورسم المحبة بينهما خصوصا في ضل النزاعات المشتعلة في البلاد وتهجير وقتل الكثير من المسيحيين في العراق
جوزيف فرانسيس راعي ورئيس كنائس الاتحاد الكلدانية في العراق

في ذات السياق يرى المسيحيون ان الدعوة هي بادرة حسن نية لتجديد الاخوة والتعايش السلمي ونبذ كل الاصوات الداعية للتفرقة ولبناء العراق من جديد على يد ابناءه و الذي طالما ضم من القدم مختلف الاديان والاقليات .
مواطن
مواطنة

فيما يرى مثقفون ان الدعوة هي لإعادة اللحمة الوطنية والنسيج المجتمعي بين المسلمين والمسيحيين بالاضافة الى اهمية المصالحة وتحقيق السلام والمساواة وتعزيز العيش المشترك المتناغم والتاكيد على محاربة الافكار المتطرفة والعيش بشكل مشترك بين جميع فئات ومكونات الشعب العراقي
الدكتور حسن عامر فياض عميد كلية العلوم السياسية
د.علي الرفاعي اكاديمي .

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية