عبد المهدي حزين على ضحايا التظاهرات ويعلن تحقيقا فوريا ومهنيا

عبد المهدي حزين على ضحايا التظاهرات ويعلن تحقيقا فوريا ومهنيا

شفق نيوز/ اعلن رئيس وزراء اقليم كوردستان القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي يوم الثلاثاء عن مباشرة حكومته بالتحقيق في سقوط ضحايا من المتظاهرين والقوات الامنية في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الاتحادية بغداد وباقي المحافظات الاخرى.

وقال عبد المهدي في بيان اليوم، انه “حرصنا منذ البداية على وضع حلول حقيقية جذرية لكثير من المشاكل المتراكمة منذ عقود وبدأنا نتلمس النتائج المرجوة واننا مستمرون بالعمل على تحقيقها  ، ومازلنا على عهدنا الذي قطعناه لشعبنا في منهاجنا الوزاري بكل صدق ومسؤولية” .

واضاف “إننا لانفرق بين المتظاهرين الذين يمارسون حقهم الدستوري في التظاهر السلمي وبين ابناء قواتنا الأمنية الذين يؤدون واجبهم بحفظ أمن المتظاهرين وأمن الوطن والإستقرار والممتلكات العامة” ، مستدركا القول “لكننا نميز بوضوح بين ضحايانا سواء من المتظاهرين السلميين أو قواتنا الأمنية البطلة التي تحميهم ، وبين المعتدين غير السلميين الذين رفعوا شعارات يعاقب عليها القانون تهدد النظام العام والسلم الاهلي وتسببوا عمدا بسقوط ضحايا من المتظاهرين الأبرياء ومن قواتنا الامنية التي تعرّض افرادها للاعتداء طعنا بالسكاكين او حرقا بالقنابل اليدوية”.

وتابع عبد المهدي انه “في الوقت الذي يحزننا ويدمي قلوبنا وقوع اصابات بين ابنائنا المتظاهرين والقوات الأمنية وتدمير ممتلكات عامة وخاصة ونهبها كالذي حصل اليوم ، فإننا بدأنا على الفور بإجراء تحقيق مهني من أجل الوقوف على الأسباب التي ادت لوقوع الحوادث”.

وتابع بالقول “كنا قد شكلنا في وقت مبكر سبق التظاهرات لجانا لإستلام جميع المطالب الشعبية والعمل على تلبيتها وفق القانون ، وستواصل هذه اللجان عملها بجدية” .

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر عبد المهدي حزين على ضحايا التظاهرات ويعلن تحقيقا فوريا ومهنيا نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

التعليم العالي توافق على امتحان “دور ثالث” لطلبة الجامعات

التعليم العالي توافق على امتحان “دور ثالث” لطلبة الجامعات اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن