عادات ووضعيات النوم قد تكون سببًا فى إصابتك بالألزهايمر

عادات ووضعيات النوم قد تكون سببًا فى إصابتك بالألزهايمر
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر عادات ووضعيات النوم قد تكون سببًا فى إصابتك بالألزهايمر

قد تؤدى سلوكيات ووضعيات النوم التى يتبعها البعض فى زيادة خطر الإصابة بمرض الزهامير، وهو حالة عصبية تقدمية تصيب 5.8 مليون أمريكي ، وفقا لجمعية الزهايمر الأمريكية، و بحلول عام 2050  قد يرتفع هذا العدد إلى ما يقرب من 14 مليون .

ولهذا السبب يعمل الباحثون ساعات إضافية لمعرفة المزيد عن هذا المرض، ويبدو أن النوم قد يكون مفتاحًا وفقا لتقرير مجلة ” Reader’s Digest” لذا نعرض بعض السلوكيات غير الصحية المرتبطة بالنوم وهى كالتالى:

 

توقف التنفس أثناء النوم

هو اضطراب خطير يتوقف فيه الأشخاص عن التنفس بشكل متقطع طوال الليل مما يسبب عدم الحصول على الاكسجين فى الليل مما يزيد من خطر الإصابة بضعف الإدراك وربما مرض الزهايمر.

تشير دراسة قدمت في الاجتماع السنوي لعام 2019 للأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب إلى أن الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم قد يكون لديهم المزيد من بروتين في منطقة من الدماغ مرتبط بمرض الزهايمر.

النوم وعلاقته بمرض الزهايمر
النوم وعلاقته بمرض الزهايمر

 

تناول أدوية النوم
 

إذا كنت نائماً بشكل سيئ ، فيجب عليك زيارة الطبيب للحصول على المساعد للنوم بشكل أفضل، ولكن الاعتماد على بعض أدوية النوم قد تضر أكثر مما تنفع عندما يتعلق الأمر بمرض الزهايمر خاصة عند استخدامها على المدى الطويل.

بعض أدوية النوم سلاح ذو حدين بالنسبة للأشخاص الذين يظهرون بالفعل علامات مرض الزهايمر، لذا فأن استخدام المهدئات يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر لأنه قد يزيد من خطر الارتباك.

 

عدم الحصول على نوم عميق
 

إذا كنت من الأشخاص الذين لا يحصلون على نمط نوم عميق  فقد يكون لديك مستويات أعلى من البروتين في الدماغ المرتبط بالزهايمر، وأشار باحثين أن عدم القدرة على الوصول إلى النوم العميق يمكن أن يزيد من خطر الزهايمر أو يكون علامة مبكرة على المرض.

النوم على الظهر
النوم على الظهر

 

النوم على الظهر
 

وجدت دراسة حديثة أن النوم على جانبك  وليس على ظهرك أو معدتك، قد يكون أفضل وضع للعقل السليم، استخدم الباحثون فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي لرصد مسار الغدد الليمفاوية للدماغ ومدى فعاليتها في مواقف النوم المختلفة، وأظهرت أن النوم على الظهر لا يحفز الدماغ جيدا لتنظيف نفسه البروتينات المرتبطة بمرض الزهايمر أثناء النوم.

تناول المهدئات للنوم
تناول المهدئات للنوم

 

النوم فى النهار على حساب النوم ليلا
 

إذا كنت تعوض قلة النوم في الليل من خلال الحصول على غفوات بانتظام أثناء النهار، فقد تكون أكثر عرضة لمرض الزهايمر،  يمكن أن تؤدي دورة النوم والاستيقاظ في الليل إلى تعطيل الساعة البيولوجية، ومن المعروف أن قلة النوم يمكن أن تؤدى إلى مرض الزهايمر .

 

 

 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر عادات ووضعيات النوم قد تكون سببًا فى إصابتك بالألزهايمر نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

3 علامات على بشرة الوجه تدل على نقص فيتامين B12

3 علامات على بشرة الوجه تدل على نقص فيتامين B12 زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن