ظريف: طهران وواشنطن كانتا على شفا حرب بعد اغتيال سليماني

القاهرة- (وكالات):

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن بلاده كانت على شفا خوض حرب مع أمريكا عقب اغتيال الجنرال قاسم سليماني الشهر الماضي، معتبرا أن دونالد ترامب هو المسبب الرئيس للتوتر، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية إرنا.

وفي مقابلة أجرتها معه شبكة “أن بي سي نيوز” الإخبارية، اعتبر ظريف أن أمريكا مضت بغطرستها في مسار جعل المنطقة قريبة جدا من حافة الهاوية.

وقال إن إيران والولايات المتحدة تبادلتا رسائل غاضبة خلال المواجهة الأخيرة التي أعقبت “العملية الإرهابية” الأمريكية بطائرات مسيرة، والتي أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني، وإن الجانبين “اقتربا جدا من شفا الحرب”.

وأعرب ظريف عن أسفه “لأن الولايات المتحدة، وبناء على معلومات مضللة تستند إلى الجهل والغطرسة، انخرطت في مسار جعل المنطقة قريبة جدا من حافة الهاوية”.

وأشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كتب “رسالة غير لائقة للغاية إلى إيران” في ذروة الأزمة في يناير، وأن الخارجية الإيرانية ردت عليها بلهجة شديدة للغاية تتناسب مع تلك الرسالة.

وقال ظريف إن رسالة بومبيو احتوت على “تهديدات”، وبالمقابل كان رد الخارجية الإيرانية قويا ومناسبا لكنه لم يكن غير مهذب.

ولدى سؤاله عن خطر حرب غير مقصودة، قال ظريف: حسنا، لقد ضربت الولايات المتحدة المكان الخطأ، في الوقت الخطأ، وهذه هي العواقب، ولا يمكننا السيطرة على العواقب، والناس مسؤولون عن عواقب أفعالهم، وأعتقد أن الأشخاص الذين بدأوا هذا، يحتاجون للعودة إلى رشدهم.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

انتخابات إيران التشريعية.. تعرف على أبرز التوقعات للبرلمان الجديد

 اليوم السابع – انتخابات إيران التشريعية.. تعرف على أبرز التوقعات للبرلمان الجديد يصوت الإيرانيون اليوم، …

500
  Subscribe  
نبّهني عن