اخبار عربية وعالمية

طهران تسمح للمفتشين الدوليين بالعودة لمراقبة مواقعها النووية

طهران- (بي بي سي):

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة والحكومة الإيرانية، الأحد، أنهما توصلتا إلى اتفاق يهدف إلى تخفيف التوترات، وحل بعض الخلافات بشأن مراقبة بعض المواقع النووية في إيران.

وجاء في بيان مشترك عقب المحادثات التي عقدت بين الجانبين في طهران، أنه تم الاتفاق على السماح للمفتشين باستخدام المعدات الخاصة لجمع البيانات في المواقع النووية، بعد أن منعت إيران ذلك منذ عدة أشهر.

وسبق لرئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل جروسي، أن قال إن تعليق طهران بعض عمليات تفتيش الوكالة لأنشطتها النووية “يقوض بشكل خطير” مهام عملية المراقبة.

وكان الإيرانيون حدوا من تعاونهم مع الوكالة ردا على العقوبات الاقتصادية الأمريكية، التي فرضت بعد انسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والقوى الدولية الست (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا وألمانيا).

 

قراءة الموضوع طهران تسمح للمفتشين الدوليين بالعودة لمراقبة مواقعها النووية كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.