اخبار عربية وعالمية

طلبت المساعدة.. إيطاليا تستجيب لـ”الموناليزا الأفغانية”

وصلت “الفتاة الأفغانية” خضراء العينين التي اشتهرت بصورة نشرتها مجلة “ناشيونال جيوغرافيك” قبل سنوات، إلى إيطاليا ضمن جهود الغرب لإجلاء مواطنين أفغان بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد.

إلى هذا، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الخميس أن إيطاليا نظمت إجلاء الأفغانية شربات غولا بعد أن طلبت مساعدتها على مغادرة البلاد.مادة اعلانيةووفق البيان فإن الحكومة الإيطالية ستساعدها على الاندماج في الحياة بإيطاليا.رمز لحقبة صراعكما أضاف أن صورتها أصبحت “رمزا لتقلبات وصراع في ذلك الفصل من التاريخ تحملته أفغانستان وشعبها آنذاك”.وأوضح أنه تلقى طلبات “من المجتمع المدني وخاصة منظمات غير ربحية تعمل في أفغانستان” تدعم مناشدة غولا لمساعدتها على ترك البلاد.

.vjs-texttrack-settings {display: none;}

اشتهرت شربات عام 1984 كفتاة لاجئة أفغانية بعد أن التقط مصور الحرب ستيف ماكوري صورة لها، وجنت شهرتها بعد أن ظهرت بعينيها العميقتين الخضراوين على غلاف المجلة. وعثر عليها ماكوري مجددا عام 2002.استقبال رئاسيوعام 2014، ظهرت في باكستان لكنها اختبأت عندما اتهمتها السلطات بشراء هوية باكستانية مزيفة وأمرت بترحيلها. وسافرت إلى كابول حيث أقام الرئيس حفل استقبال لها في قصر الرئاسة وسلمها مفاتيح شقة جديدة.يشار إلى أن إيطاليا واحدة من دول الغرب التي نقلت جوا مئات الأفغان خارج بلادهم بعد خروج القوات الأميركية وسيطرة طالبان في أغسطس/ آب.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.